ألماني يكشف عن لوحة فنية ترجع إلى نهاية العصر الرومانسي

الأحد 2014/09/14
اللوحة انقذت في آخر ثانية قبل تدميرها بالكامل

كولونيا- تم الإعلان أمس الأول الجمعة عن اكتشاف لوحة فنية رفيعة القيمة ترجع إلى نهاية العصر الرومانسي في ألمانيا بعد اختفائها مدة طويلة. وأعلنت دار مزادات “فان هام” في كولونيا أن اللوحة وعنوانها “كنيسة الجبل في الشتاء” للفنان الألماني إرنست فرديناند أومي (1795/1855)، اختفت منذ الحرب العالمية الثانية، ولم يعرف مكانها منذ ذلك الحين.

وأفادت الدار بأنه اتضح الآن أن اللوحة أنقذت في بداية السبعينات من القرن الماضي على يد والد مالكها الحالي، خلال عملية اقتحام لبيت في جمهورية ألمانيا الديمقراطية سابقا، وذلك في آخر ثانية قبل التدمير الكامل للوحة مشيرا إلى أنها تعرضت للاتساخ وقتها بصورة كلية.

تمكّن مالكها الأخير وهو مؤرخ للفن من تحرير توقيع إرنست فرديناند أومي من طبقة الاتساخ التي أصابت اللوحة، ليكون واضحا بالنسبة إليه أنه يمتلك كنزا بين يديه.

واحتفظ المالك بهذه المعلومة لنفسه، خوفا فيما يبدو من أن تصادر السلطات في ألمانيا الديمقراطية السابقة في ذلك الوقت الصورة العظيمة.

وعرض ورثة المالك الصورة للبيع، حيث يجري عليها مزاد في الرابع عشر من نوفمبر المقبل في كولونيا.

24