ألوان الديكور تؤثّر على نفسية أفراد الأسرة

الأحد 2013/11/17
ترتبط الألوان بتركيبة شخصية الانسان ويعمّ تأثيرها على الصغار والكبار

لندن- أكدت العديد من الدراسات أن للألوان تأثيرًا على نفسية الإنسان كما يرتبط اللون المفضل بتركيبة الشخصية وأظهر المختصون النفسانيون أن للألوان تأثيرات إيجابية على بعض حالات العنف لدى الأطفال، وتغيير ألوان المنزل من الألوان الزاهية والصارخة إلى درجات اللون الأزرق الباردة يساهم في تحسين سلوك هؤلاء الأطفال، وكلما كان الطفل صغيراً في السن، كان الأثر المهدئ عليه أسرع.

وفيما يتعلق بالطفل ذي السلوك الهادئ أو الخجول يفضل استخدام مخطط لوني نشط يساعد على تنشيط دورته الدموية، وينعكس ذلك إيجابياً على سلوكه مثل استخدام درجات اللون الأصفر وكذلك بعض الرسومات على الجدران مثل رسم شاطئ جميل أو غابة بديعة التكوين.

ويعتبر علماء النفس أن اللون الأحمر هو لون الحب، لكن علماء الطاقة يقولون إن اللون الأحمر يرمز للانتماء، وأن أثر موجة اللون الأحمر وترددها على الجهاز العصبي وخلايا الجسم تقوي روح الانتماء، فالشخص الذي عاش حالة من الاختلال الأسري، أو الشخص المغترب، أو الذي يشعر بالوحدة يكون بحاجة إلى اللون الأحمر. أما اللون البرتقالي فهو فاتح للشهية، لذلك يعتبر مناسبا في غرف الطعام وغرف المعيشة أيضاً لأنه يعطي نشاطاً وإحساساً بحب الحياة وهو مناسب لأوقات النهار أكثر وموجات الشمس توحي للإنسان بالنشاط، لكنه غير مناسب لغرف النوم، لأنه يسبب الأرق. وهو مفيد للمرأة التي تشعر بعدم الاستمتاع بالحياة، وبالاكتئاب والملل الدائم.

ويعد اللون الأصفر لون الثقة بالنفس، ومن يكره اللون الأصفر، والأمهات اللاتي يلاحظن عدم ثقة بناتهن في أنفسهن يجب أن يعلمنهن ارتداء اللون الأصفر، وكذلك إذا شعرت الزوجة بأن زوجها يمر بفترة عدم ثقة في نفسه، عليها أن تكثف من استخدام اللون الأصفر عن طريق وضعه ضمن ألوان الديكور، واستخدام الشموع ولبس اللون الأصفر.

ويعتبر علماء الطاقة اللون الأخضر لون الحب، فهو لون مادة الحياة في الكون وهي البلاستيدات الخضراء، فكل ما هو أخضر في هذه الحياة فيه روح وينبض بالحياة، فالموجات الخضراء التي تدخل على نفس الإنسان وقلبه الانشراح حين يراها هي التي تشعره بالحب، فغرفة النوم عندما تصبغ باللون الأخضر الفاتح من المؤكد وجود الحب بداخلها.

الأزرق الغامق هو لون الليل والسكون والهدوء، لون البحث عن الحقائق وهو مناسب لغرف المكتب. أما اللون البنفسجي الفاتح فهو لون الروحانيات، وينصح الخبراء كل امرأة أن تصنع لها ركناً خاصاً باللون البنفسجي الفاتح تؤدي فيه الصلاة. وأن ترتدي ثوب الصلاة بهذا اللون، وإذا كان الزوج بعيدًا عن الدين والزوجة لديها رغبة في جذبه للجانب الروحاني، فلا تقوم بالحديث المباشر وتوجيه النصائح له، بل تقوم بالإكثار من ارتداء اللون البنفسجي الفاتح، فهذا بدوره سوف يؤثر بشكل كبير على نفسيته.

21