ألونسو يعتزم الرحيل عن فيراري

الجمعة 2014/10/17
ألونسو ينهي رحلة الإبداع مع فريق فيراري

ميلانو - أشار صاحب فيراري الإيطالي لوكا دي مونتزيمولو أمس الخميس إلى إمكانية رحيل السائق الأسباني فرناندو ألونسو عن الفريق نهاية الموسم. وقال مونتزيمولو: "سيرحل لسببين: الأول هو أنه يريد أن يجرب حظه في بيئة أخرى، والثاني هو أنه في سنه (33 عاما)، لا يمكن الانتظار أكثر إذا كان يريد الفوز مجددا".

وقال مونتزيمولو الذي سيترك بدوره رئاسة الفريق، "عانى ألونسو من عدم تحقيق أي فوز هذا الموسم وهو بحاجة إلى محفز جديد".

يذكر أن ألونسو توج بلقب بطل العالم مرتين متتاليتين مع فريق رينو عامي 2005 و2006، ويحتل حاليا المركز السادس في ترتيب السائقين، ولا يزال عقده يمتد لعامين آخرين مع فيراري، لكنه أبدى قبل عدة أسابيع رغبة في الرحيل.

من جهته، أبدى الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم في المواسم الأربعة الأخيرة، رغبة في ترك فريقه ريد بول وهو مرشح لخلافة ألونسو في فيراري.

رغم الاعتراف أن مستوى فيراري كان عاملا مؤثرا في رحيل ألوسنو، إلا أن دي مونتيزيمولو دافع عن سلسلة نتائج الفريق الأخيرة، قائلا إن موسم 2014 هو الموسم الوحيد الذي كانت فيه السكوديريا غير منافسة على الألقاب.

وأضاف دي مونتيزيمولو: "لقد كنا أكثر الفرق فوزا في العالم خلال السنوات الـ15 الماضية". وتابع: "صحيح أنه لسبب ما أو لآخر أننا لم نفز بلقب البطولة في السنوات الست الأخيرة، لكننا خسرنا بطولتين في السباق الأخير. والسنة الوحيدة التي كانت مخيّبة للآمال من كل النواحي هي الحالية، لكن هذه هي الرياضة".

وتم الإعلان عن تنحي دي مونتيزيمولو عن منصبه بعد انتهاء جائزة إيطاليا الكبرى الشهر الفائت، منهيا بذلك حقبة من 23 عاما على رأس فيراري بعد أن بدأ مسيرته في الشركة في سبعينات القرن الماضي.

وقال: "بالتأكيد لم أكن مسرورا جدا بالطريقة التي حصل ذلك فيها، لكن هذه هي الحياة ومن العادل أن مالكي شركة خاصة بإمكانهم اتخاذ القرارات، والآن هي بداية مرحلة جديدة ومختلفة".

وكان بعض المصادر الإعلامية قد كشفت في وقت سابق من الشهر الحالي أن ألونسو وفيراري اتفقا على الانفصال نهاية سنة 2014 بعد سلسلة من المحادثات المكثفة عن مستقبلهما سوية، رغم أن الفريق لم يعلن رسميا بعد رحيل ألونسو عنه. ومن المتوقع أن يحل مكان ألونسو سائق فريق ريد بُول الحالي سيباستيان فيتيل، فيما يُتوقّع انتقال الأول إلى صفوف فريق ماكلارين هوندا سنة 2015.

22