أليطاليا المتعثرة تسعى جاهدة لجذب اهتمام طيران الاتحاد

الثلاثاء 2014/01/14
نقلة نوعية لتحالفات الاتحاد التي تجعل من أبوظبي وجهة لمرور خطوط الطيران

أبوظبي- أعربت شركة الطيران الإيطالية المتعثرة أليطاليا عن سعيها لإقامة تحالف "قوي للغاية" مع شركة طيران الاتحاد الإماراتية، في وقت قالت فيه الاتحاد أن لن تتعجل اتخاذ القرار. كما تم الاعلان عن توسيع التحالف الحالي بين الاتحاد وطيران برلين.

قال جابريلي دي تورشيو الرئيس التنفيذي شركة الطيران الإيطالية المتعثرة أليطاليا إن شركته "تجري محادثات مع الاتحاد. والقضية هي البحث عن نقاط قوتنا والتكامل بيننا بحيث يكون هناك نشاط قوي للغاية".

لكن جيمس هوغن الرئيس التنفيذي للشركة الاماراتية قال إن الاتصالات حيال شراكة محتملة مع شركة اليطاليا لا تزال "في بداياتها". وأضاف إنه لا يزال "من المبكر جدا" الحديث عن حصة يمكن ان نستحوذ عليها في شركة اليطاليا وانه "لا يتوقع اصدار اعلان في نهاية هذا الشهر".

وأكد هوغن أن الشركة لا تدرس الاستثمار في الخطوط الجوية البولندية (لوت) أو اير بالتيك في لاتفيا وأيضا لا تنوي شراء حصة في مطار فيوميتشينو في روما.

الاتحاد تملك تحالفات وحصصا في طيران برلين وخطوط سيشل وأير لينغوس وفيرجن استراليا والخطوط الصربية وجيت أيرويز الهندية

وكانت أليطاليا قد حصلت الشهر الماضي على 410 ملايين دولار كزيادة في رأسمالها ضمن خطة إنقاذ الشركة وهو ما منحها فرصة للبحث عن شركاء دوليين جدد. وفي أبوظبي أعلنت شركتا طيران الاتحاد الاماراتية وطيران برلين الالمانية أمس توسيع نطاق الشراكة القائمة بينهما.

وذكرت بيان صدر في أبوظبي أمس أن طيران برلين والاتحاد للطيران تسيران 42 رحلة أسبوعياً بين وجهات في ألمانيا والعاصمة الإماراتية أبوظبي، ومن المقرر أن تزيد الشركتان عدد الرحلات لتصبح 49 رحلة أسبوعياً بدءاً من الشهر المقبل بتشغيل الرحلة اليومية الثانية إلى ميونيخ.

وتم تدشين طائرة ايرباص أيه 320 تحمل الألوان والشعارات المشتركة المصممة خصيصاً للاحتفال بالعلاقات بين الناقلتين وإطلاق حملة إعلامية جديدة تحمل اسم "معا نمضي قدما".

ونقل البيان عن ولفغانغ بروك شاور، الرئيس التنفيذي لطيران برلين، قوله إن "الشراكة المتميزة بين الناقلتين ستواصل تحقيق المنافع الواسعة لمسافري الشركتين"، مشيدا بالتقدم الحثيث الذي حققته هذه الشراكة خلال أول عامين لها. وأضاف أن "الشراكة الشاملة مع الاتحاد أثمرت منافع عديدة لطيران برلين، بينها العوائد المشتركة التي بلغت 200 مليون يورو".

وقال "سنوسع شبكة الوجهات المشتركة مع الاتحاد وسيصبح بمقدورنا هذا العام توفير مزيد من وجهات المشاركة بالرمز في الهند وأستراليا وكوريا الجنوبية عبر طيران برلين". ويشمل الاتفاق التوسع في عمليات المبيعات عبر 17 مكتباً مشتركاً للمبيعات في مختلف أنحاء العالم والاستفادة من الحضور القوي للشركتين في أكثر من 50 بلدا".

67 مليار دولار قيمة الصفقات التي أبرمتها الاتحاد في نوفمبر لشراء طائرات ومحركات جديدة لأسطولها تشمل 199 طائرة و294 محركا

وقال جيمس هوغن الرئيس التنفيذي للشركة الاماراتية "حققنا زيادة كبيرة في خيارات الوجهات والرحلات المتوفرة للمسافرين ووضعنا حجر الأساس لخدماتنا المشتركة التي نقلت نحو 900 ألف مسافر".

وخلال عام 2013، نقلت الشركتان ما يصل إلى 563 ألف مسافر عبر رحلات المشاركة بالرمز بين الناقلتين بزيادة تبلغ 74 في المئة عن عام 2012. وفي الوقت الراهن، تضع الاتحاد للطيران رمزها على رحلات طيران برلين إلى 66 وجهة، بينما تضع طيران برلين رمزها على رحلات تشغلها الاتحاد للطيران إلى 33 وجهة.

حصص واسعة للاتحاد

وتملك الاتحاد حصة تزيد على 29 بالمئة في طيران برلين إضافة الى حصص في فيرجن استراليا وخطوط سيشل وأير لينغوس والخطوط الصربية وجيت أيرويز الهندية.

ورفعت العام الماضي حصتها في شركة فيرجن أستراليا الى نحو 20 بالمئة وأكملت الاستحواذ على 49 بالمئة من أسهم الخطوط الجوية الصربية.

كما صادقت الحكومة الهندية على صفقة شراء الاتحاد لنحو 24 بالمئة من أسهم شركة جيت أيرويز الهندية في أول استثمار أجنبي كبير في قطاع الطيران الهندي.

وأعلنت الاتحاد للطيران في نوفمبر الماضي عن أكبر صفقة في تاريخها لشراء طائرات ومحركات جديدة لأسطولها تشمل 199 طائرة و294 محركاً بقيمة إجمالية تبلغ 67 مليار دولار بهدف تمكين الشركة من مواصلة النمو في قطاع الطيران على مدار السنوات العشر المقبلة.

10