أليغري مازال يفتقد للتشكيلة الحاسمة في يوفنتوس

الطريقة المدرب الإيطالي لم تكن موفقة، بتواجد ماندزوكيتش كمهاجم صريح ورونالدو كجناح أيسر، حيث فشل كلاهما في التعبير عن نفسه رغم تبادل الأدوار بينهما.
الاثنين 2018/08/27
أداء محير

روما - يعتبر العديد من المتابعين لفريق يوفنتوس الإيطالي أنه لم يظهر بالشكل الأمثل رغم فوزه على لاتسيو في مباراة بدت من جانب واحد ضمن الجولة الثانية من الدوري الإيطالي، حيث لم ينجح المدرب ماسيميليانو أليغري في صنع التوليفة المناسبة إلى الآن.

وفي المقابل يثني الكثير منهم على التألق الكبير الذي قدمه فيديريكو بيرنارديسكي جناح يوفنتوس، حيث كون جبهة نارية مع الظهير جواو كانسيلو قبل خروجه في الشوط الثاني.

ودخل أليغري المباراة بخطة (4-3-3)، حيث عاد ماتويدي إلى التشكيلة الأساسية إلى جانب خضيرة وبيانيتش في منتصف الملعب، بينما تكفل بيرنارديسكي ورونالدو وماندزوكيتش بالهجوم.

وكان المدرب الإيطالي قد خاض لقاء كييفو فيرونا بطريقة (4-2-3-1) بتواجد ديبالا، وكوستا وكوادرادو تحت رونالدو، المهاجم الصريح.

ويرى العديد من المنتقدين للمدرب الإيطالي أن الطريقة التي بدأ بها أليغري اللقاء لم تكن موفقة، بتواجد ماندزوكيتش كمهاجم صريح ورونالدو كجناح أيسر، حيث فشل كلاهما في التعبير عن نفسه رغم تبادل الأدوار بينهما، حتى وقت قليل قبل النهاية، عندما أحرز الكرواتي الهدف الثاني لليوفي.

وبعيدا عن هدف ماندزوكيتش، فإن يوفنتوس افتقد خلال اللقاء للمهاجم القادر على الحسم رغم قوة خطه الأمامي وتنوع أسلحته.

وفي المقابل بدأ سيموني إنزاغي، المدير الفني للاتسيو، المباراة بطريقة (3-5-2)، بتواجد ثنائي في خط الهجوم، مكون من لويس ألبيرتو، وشيرو إيموبيلي.

لكن لاتسيو ظهر مستسلما تماما، حيث ترك الكرة ليوفنتوس ولعب على الهجمة المرتدة، التي لم تنجح أبدا. ولم يظهر لاعبو “النسور” أي خطورة على مرمى تشيزني الذي لم يُختبر بشكل حقيقي خلال اللقاء.

ماسيميليانو أليغري: ما يشغلني حاليا هو اختيار التشكيلة الأساسية للفريق في كل مباراة
ماسيميليانو أليغري: ما يشغلني حاليا هو اختيار التشكيلة الأساسية للفريق في كل مباراة

واهتمت الصحف الإيطالية الصادرة الأحد بالإشارة إلى صيام رونالدو عن التهديف حد الآن وألقت الضوء أيضا على عودة نابولي في اللقاء الذي تفوق فيه على ميلان بثلاثية في إطار منافسات الجولة الثانية من الكالتشيو.

وعنونت صحيفة  “لاجازيتا ديللو سبورت” “يوفنتوس دائما إلى الحد الأقصى.. البيانكونيري لا يرحم حتى لو لم يسجل رونالدو.. بيانيتش وماندزوكيتش سجلا الهدفين، وأليغري يؤكد استمرار النمو”.

وأدرجت صحيفة “كوريري ديللو سبورت” في عنوان “نابولي.. عودة أخرى غير عادية بعد مباراة ملعب الأولمبيكو”.

وأثارت هذه الصحيفة الكثير من الجدل بعنوان يحمل “اليوفي أكثر من كريستيانو.. بيانيتش وماندزوكيتش يمنحانه نتيجة الفوز 2-0.. لاتسيو بالمباراة لكنه ليس فعالا.. إنزاغي لا يزال يفتقد للمستوى الحقيقي من لويس ألبيرتو، ميلينكوفيتش وبارولو”.

ولعب البرتغالي كريستيانو رونالدو كرأس حربة فلم يكن موفقا، واختلطت الأدوار بينه وبين الكرواتي ماريو ماندزوكيتش فلم ينجح الأخير في تحركاته في الجهة اليسرى، بينما كان فيديريكو برنارديسسكي الذي لعب أساسيا على حساب الأرجنتيني باولو ديبالا، الأنشط في الخط الهجومي وأحدث خطورة كبيرة على فريق العاصمة بتحركاته وعرضياته من الجهة اليمنى.

وتحدث ماسيمليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس عن السبب الذي دفعه إلى استبعاد باولو ديبالا من تشكيلة الفريق.

وقال أليغري “كانت مباراة مختلفة عن كييفو فيرونا، لكن قبل كل شيء، كنا متسرعين في البداية بعض الشيء”.

وتابع “كنا نرغب في تخطي حماس جماهيرنا، لاستقبال كريستيانو رونالدو، في ظهوره الأول على ملعبنا، لذلك كان علينا أن نتحلى بالصبر”.

وأضاف “نحن نلعب مباراة واحدة كل أسبوع، لكن بدءا من 15 سبتمبر المقبل فصاعدا، ستكون هناك مباريات دوري الأبطال في منتصف الأسبوع، وسنحتاج للجميع، الأمر المهم هو أن يقدم البدلاء المردود الجيد”.

وقال المدير الفني للسيدة العجوز “في بعض الأحيان، نقع في حالة عدم توازن، كان علينا تسريع إيقاع اللقاء، عندما كان الخصم مزعجا، كانت التبديلات مهمة لنا، مع دوغلاس كوستا وإيمري كان ورودريغو بينتانكور”.

وأضاف “يجب علينا تحسين وتيرة عملنا، الدفاع قدم مباراة جيدة، في مواجهة الهجمات المضادة، التي قام بها الخصم”.

ونوه “لدي تشكيلة قوية ويجب أن أقيم الجميع، كنا نحتاج لهذه الشخصيات في منتصف الملعب، لكن بإمكاني أن أتبع طريقة مغايرة أمام بارما”.

وقال أليغري “ما يشغلني حاليا هو اختيار التشكيلة الأساسية للسيدة العجوز في كل مباراة، بيرنارديسكي يربط بين الخطوط مثل ديبالا، لكن الذين شاركوا في كأس العالم، وصلوا متأخرين لمعسكر اليوفي”.

وعن فشل رونالدو في هز الشباك أوضح “كريستيانو لم يتدرب سوى 15 يوما مع الفريق، هو لاعب ذكي وسيدرك أن الكرة الإيطالية مختلفة عن نظيرتها الإسبانية”.

وأردف “لقد قدم أداء جيدا أيضا على المستوى الدفاعي. الجميع ينتظر تسجيله لهدف، ولكني سعيد بمدى تأقلمه. إنه شخص متواضع”.

23