أليغري يسير على خطى ليبي

الاثنين 2015/08/10
أليغري يدخل التاريخ من أوسع أبوابه

روما - تمكن المدير الفني الإيطالي ماسيمليانو أليغري مدرب فريق يوفنتوس، من معادلة الإنجاز الذي حققه المدرب المخضرم مارشيلو ليبي المدير الفني الأسبق للنادي الإيطالي، بتحقيقه جميع الألقاب المحلية في عام واحد ليدخل أليغري التاريخ من أوسع أبوابه.

ونجح أليغري في موسمه الأول مع يوفنتوس في تحقيق الثنائية المحلية بعدما قاد الفريق للفوز بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي والفوز بلقب كأس إيطاليا للمرة الأولى، بعد غياب 20 عاما قبل أن يحقق في مستهل هذا الموسم لقب السوبر بالفوز على لاتسيو وصيف الكأس بهدفين دون مقابل في مدينة شانغهاي الصينية.

مارشيلو ليبي كان هو الآخر قد حقق الثنائية المحلية مع يوفنتوس في أولى مواسمه 1994-1995 قبل أن يضيف إليهم سريعا لقب السوبر الإيطالية بالفوز على نادي بارما وصيف بطولة الكأس بهدف دون مقابل.

ولكن الملفت أن بداية كلا المدربين مع يوفنتوس جاءت متشابهة للغاية، فمارشيلو ليبي عندما اختير لتدريب الفريق لم يلق قبولا في البداية من جماهير النادي نظرا لتاريخه التدريبي الضعيف بالإضافة إلى خلافته للمخضرم تراباتوني والذي يعد أكثر المدربين تتويجا بالبطولات في تاريخ يوفنتوس برصيد 14 لقبا.

فيما استقبل جمهور يوفنتوس تعيين المدرب أليغري بحالة من الغضب وصلت حد رشقه بالطماطم والبيض أثناء توجهه لتدريب الفريق للمرة الأولى كما أنه خلف المدرب الشاب كونتي الذي أعاد يوفنتوس لمنصات التتويج بعد سنوات من الغياب وحقق 3 بطولات للدوري في 3 مواسم متتالية.

يذكر أن مارشيلو ليبي كان قد صرح في أكثر من مناسبة خلال الموسم الماضي بأن أليغري يذكره كثيرا ببداياته مع يوفنتوس في الولاية الأولى في منتصف التسعينات.

23