أمازون "ترتد" لجذب المتمسكين بالدفع النقدي

تسديد المشتريات الإلكترونية عبر مراكز ويسترن يونيون.
السبت 2019/09/21
79 بالمئة من المستهلكين الأميركيين واصلوا الدفع النقدي للمشتريات في العام الماضي

وجهت شركة أمازون للتسوق الإلكتروني أنظارها إلى شريحة الزبائن المتمسكين بالدفع النقدي والرافضين لتسديد المدفوعات إلكترونيا، من خلال تسهيل تسديد المشتريات نقدا بعد حجزها عبر الإنترنت.

لندن - أعلنت شركة أمازون عن خدمة جديدة لتسديد ثمن المشتريات، أطلقت عليها اسم “باي كود” تسمح للمتسوقين بالشراء عبر الإنترنت والدفع نقدا من خلال 15 ألفا من مراكز ويسترن يونيون للتحويلات المالية.

وتراهن عملاقة التسوق عبر الإنترنت على استقطاب شريحة المتسوقين، الذين يفضلون الدفع النقدي مقابل المشتريات عبر الإنترنت، بسبب حذرهم من مشاركة البيانات المالية.

وقالت أمازون إن الخدمة متاحة حاليا في 19 دولة بينها الولايات المتحدة وعدد من الأسواق الناشئة التي يكون فيها الدفع النقدي أكثر شيوعا، وأنها تسمح للزبائن بتسديد ثمن المشتريات خلال 48 ساعة في مراكز ويسترن يونيون.

وتتوفر الخدمة في تشيلي وكولومبيا وهونغ كونغ وإندونيسيا وكينيا وماليزيا وبيرو والفلبين وتايوان وتايلاند وأوروغواي وبربادوس وكوستاريكا وكازاخستان وجزر مارشال وموريشيوس وبالاو وتنزانيا.

وستكون الخدمة بديلا لاستخدام بطاقة مصرفية للدفع مقابل عمليات الشراء عبر الإنترنت، حيث يضغط المتسوقون على خيار أمازون باي كود في موقع التسوق فيحصلون على رمز استجابة سريع، يأخذونه إلى مراكز ويسترن يونيون لدفع ثمن السلع التي يرغبون في شرائها.

كما كشفت أمازون عن خدمة أمازون كاش، وهي وسيلة لتحويل الأموال إلى رصيد أمازون الخاص بهم من خلال 100 ألف موقع عبر الولايات المتحدة، لكي يتمكنوا من إجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت لاحقا.

وقال بن فولك مدير المدفوعات في أمازون أخبرنا الزبائن الذين يفضلون الدفع نقدا، أن بإمكاننا تقديم المزيد من خيارات التسوق التي تتيح لهم الدفع مقابل مشترياتهم عبر الإنترنت بطريقة ملائمة لهم.

ومن المرجح أن يستمر معظم متسوقي أمازون باستخدام المدفوعات عبر الإنترنت، لكن هذه الخدمة سوف تستقطب شريحة كانت خارج خارطة أمازون وخاصة الذين لا يملكون حسابات مصرفية أو لا يمكنهم الوصول إلى النظام المصرفي التقليدي.

وأشار فولك إلى أنه رغم ارتفاع المدفوعات عبر الإنترنت، لا تزال المدفوعات النقدية وسيلة الدفع الأساسية في الولايات المتحدة حيث استخدم 79 بالمئة من المستهلكين الدفع النقدي في عمليات الشراء في العام الماضي.

10