أمازون تروج للتسامح من خلال إمام وقس

السبت 2016/11/19
رسالة للصداقة بين الأديان

لندن - لاقى مقطع فيديو نشره موقع أمازون في بريطانيا يتناول علاقة صداقة بين إمام مسلم وقس مسيحي انتشارا واسعا على الشبكات الاجتماعية.

واستشار موقع أمازون كنيسة إنكلترا والمجلس الإسلامي لبريطانيا العظمى والمنتَدى الإسلامي المسيحي لصناعة هذا الإعلان الذي يحمل اسم “الجمعة السوداء”. ويستهدف الفيديو المشاهدين في بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا.

وفي الإعلان، يزور إمام عجوز صديقه القس، يتعانقان على باب المنزل ويتوجهان إلى الصالون لاحتساء كوب من الشاي والبدء في محادثة ودية.

يعلّق كل منهما على آلام ركبتيه اللتين أنهكتهما سنوات من العبادة الدينية وممارسات السجود المشتركة.

ويقول سايمون موريس، مدير الإعلان بموقع أمازون “نعتقد أنها قصة حقيقية وساحرة. إنها قصة منطقية. ندرك أن بعض الناس قد يُبدون حساسية تجاه الإعلان. إن القصة تتحدث عن التفكير في الآخرين”. وعندما رحل الرجلان، كل في طريقه، راودتهما فكرة ذكية في اللحظة ذاتها.

وعند انتهاء الزيارة فكر كل منهما في شيء ما، وأخرج هاتفه، وضغط على تطبيق شركة أمازون، وفي اليوم التالي تلقى كل منهما هدية أوصلها مندوب أمازون إلى منزله.

وفي نهاية المقطع، يذهب كل من الرجلين إلى بيت عبادته؛ فيجد الهدية، وهي غطاء للركبة للتخفيف من الألم، وهو ما ييسر على الرجلين صلاتهما.

وقال متحدث باسم الشركة “أمازون تبث رسالة للصداقة بين الأديان، في وقت وجود انقسام في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث زادت الحوادث المعادية للمسلمين في بريطانيا بعد التصويت لمغادرة الاتحاد الأوروبي، وفي الوقت نفسه قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية إنه يخطط لفرض حظر على جميع المسلمين للدخول إلى أميركا”.

وفي تصريح لأحد مسؤولي أمازون للإندبندنت قال إن “الشخصين اللذين يظهران في الإعلان هما رجلا دين حقيقيان، وهما مدير مدرسة أودبي الإسلامية في ليستر، وكاهن من كنيسة بادنغتون الخضراء غربي لندن”. ورحب نشطاء في العديد من الدول بالإعلان، كما أرسلوا رسائل شكر وتهنئة للشركة.

كان المدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس معارضا للرئيس المنتخب دونالد ترامب، الذي دعا إلى منع دخول المسلمين إلى الأراضي الأميركية وينادي حاليا بضرورة تسجيل أسماء المسلمين في قاعدة بيانات. لكن بعد فوز ترامب، غرَّد بيزوس على تويتر لتهنئة نجم تلفزيون الواقع الذي أصبح زعيما عالميا.

19