أمازيغيات يخضن مباراة كرة قدم للتوعية بحقوقهن

المنظمون يأملون في أن تساعد هذه المسابقة أيضا في التنديد بالعنف ضد المرأة وكسر المحظورات.
الأربعاء 2020/10/21
في وضع الاستعداد

القبائل (الجزائر) – وقفت نساء من قرية الساحل على خط التماس في ملعب تحاصره جبال الجزائر، في وضع الاستعداد في مواجهة قرية تبودة قبل خوض مباراة أقيمت بهدف زيادة الوعي بحقوق المرأة.

وتحولت البلدة الهادئة، مؤخرا، إلى ساحة نزال حافلة بالإثارة، وقالت حورية حمزة، وهي ربة منزل شاركت في المباراة،  “لم تكن المرأة تتمتع بالحرية من قبل، ولم يكن يُسمح لها بالعمل خارج المنزل. لكن الآن، النساء مثل الرجال يمكنهن العمل في جميع المجالات.. نحن متساويات معهم”.

وخاض الفريقان المكونان من لاعبات هاويات المباراة النهائية في بطولة سنوية، هدفها تمكين المرأة في جميع الأعمار من المشاركة في الأحداث الرياضية وتسليط الضوء على الأدوار التي يلعبنها في المجتمع.

وحضرت المشجعات مرتديات الملابس الأمازيغية التقليدية الملونة التي يطلقن عليها اسم “الجبة” يغنين ويرددن هتافات التشجيع للفريقين من خارج الملعب.

وتقطن أربع مجموعات أمازيغية مختلفة 4566 قرية في منطقة القبائل (شمال شرق الجزائر)، على ساحل البحر المتوسط.

ويأمل المنظمون في أن تساعد هذه المسابقة أيضا في التنديد بالعنف ضد المرأة وكسر المحظورات، علما وأن قرية الساحل فازت باللقب بعدما هزمت فريق قرية تبودة بركلات الترجيح.

24