أماكن العمل الداعمة للأسرة تعزز الاقتصاد

الاثنين 2014/06/23
أكثر من 40 بالمئة من الأمهات هن المسؤولات عن إعالة الأسرة

واشنطن- ذكر البيت الأبيض في تقرير حديث أنه بإمكان الولايات المتحدة تعزيز معدل المشاركة المتراجعة لقوتها العاملة وجعل عدد أكبر من الناس يعودون إلى العمل إذا طبق عدد أكبر من الشركات سياسات داعمة للأسرة مثل منح إجازات رعاية الطفل للأم وإجازات الأبوة.

وقال البيت الأبيض إن "محاولة إيجاد توازن بين مسؤوليات إعالة الأسرة والرعاية دون دعم سياسات الأسرة والعمل التي تهدف إلى مساعدة العائلات على تجاوز هذه المشكلات تؤدي إلى تعرض عائلات كثيرة جدا إلى الضغط والإجهاد وتحمل صراع الأسرة والعمل".

وأعد توقيت نشر هذا التقرير بحيث يأتي قبل "قمة الأسرة العاملة" في واشنطن حيث سيروّج الرئيس باراك أوباما لسياسات مثل زيادة الحد الأدنى للأجور.

وقال جمهوريون إن هذه المقترحات قد تلحق الضرر بالوظائف ولكن أوباما الذي يسعى إلى تعزيز فرص الديمقراطيين قبل انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر تشرين الثاني يقول إن هذه الإجراءات ستساعد الاقتصاد.

ويظهر الاقتصاد الأميركي علامات على التحسن منذ انتهاء الركود في 2009 مع وصول معدل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ خمس سنوات ونصف مسجلا 6.3 في المئة في مايو الماضي. ولكن مزايا تراجع معدل البطالة تقابله مخاوف بشأن معدل مشاركة القوة العاملة والذي يبلغ 62.8 في المئة وهو أدنى معدل له منذ 36 عاما في علامة على أن بعض العمال أصبحوا مثبطين وخرجوا من قوة العمل.

ويقول البيت الأبيض إن التركيبة العائلية تغيرت بشكل كبير في العقود الأخيرة.

وقال التقرير إن أكثر من 40 بالمئة من الأمهات هن المسؤولات عن إعالة الأسرة في حين أن عدد الآباء الذين لا يعملون تضاعف مرتين خلال الخمسة والعشرين عاما الماضية كما أن الآباء يعملون عددا أكبر من الساعات في الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال.

وقال البيت الأبيض إنه يتعين على عدد أكبر من الناس رعاية الأطفال الصغار بالإضافة إلى أفراد العائلة من كبار السن. وقال إن ثلث العاملين اختاروا عدم تقلد وظائف بسبب الصراعات العائلية.

وقال التقرير إن “الدرس واضح.. إذا كنتم تريدون زيادة وتيرة النمو الاقتصادي علينا تيسير مشاركة عدد أكبر من الرجال والنساء في قوة العمل”.

وتعتبر الولايات المتحدة واحدة من ثلاث دول فقط لا تطبق سياسات منح إجازة أبوية إجبارية مدفوعة الأجر كما أن نحو عشر أرباب العمل فقط في القطاع الخاص يختارون عرض إجازة مدفوعة الأجر لظروف عائلية.

20