أمر قضائي يخلي سبيل مبارك

الأربعاء 2013/08/21
المحكمة تخلي سبيل مبارك الخميس وتبقي على نجليه في السجن

القاهرة- قال المستشار أحمد البحراوي المحامي العام لنيابة الأموال العامة العليا المصرية إن قرار إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي صدر الأربعاء من محكمة بالقاهرة نهائي ولا يجوز للنيابة الطعن عليه.

وقضت محكمة استئناف في القاهرة بإطلاق سراح مبارك في قضية "هدايا الأهرام"، آخر القضايا التي كان محبوسا على ذمتها، بحسب ما أفادت مصادر قضائية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضحت المصادر أن "غرفة المشورة بمحكمة استئناف شمال القاهرة قررت قبول نظر تظلم فريد الديب محامي مبارك على قرار حبسه احتياطيا على ذمة قضية (هدايا الأهرام) وإخلاء سبيله".

وتوقع محاميه فريد الديب إتمام إجراءات إخلاء سبيله الخميس ليترك السجن بعد عامين وأربعة أشهر من احتجازه بتهم تتصل بقتل المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أطاحت به عام 2011 وتهم فساد مالي.

ولم يتضح فورا ما إذا كان سيجري إخلاء سبيل مبارك قريبا، خصوصا بعد قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيله في قضية "القصور الرئاسية"، حيث انه عادة ما تبرز قضايا جديدة ضده كلما انتهت قضية يحاكم فيها.

وكان مصدر قضائي في وقت سابق قال إنه "يجوز للنيابة العامة في بعض القضايا أن تتصالح مع بعض المتهمين"، مضيفا أنه "في قضية الأهرام فانه من المتهم الأول في القضية وحتى مبارك قررت النيابة التصالح سواء برد الهدايا أو برد قيمتها".

كما قبلت محكمة جُنح القاهرة تظلُّم مبارك على قرار حبسه الاحتياطي في قضية "هدايا الأهرام"، وقرَّرت إخلاء سبيله ما لم يكن مطلوباً على ذمة قضايا أخرى. تحذف لانها مكررة

يُشار إلى أن محكمة جنايات شمال القاهرة قضت، الاثنين، بإخلاء سبيل مبارك، مع واستمرار حبس نجليه علاء وجمال على ذمة قضية اتهامهما بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على الأموال المخصّصة من الميزانية العامة للدولة للإنفاق على القصور الرئاسة، وقرَّرت إعادة أوراق القضية إلى النيابة لإدخال 4 أشخاص جدُّد كمتهمين في القضية.

وكانت النيابة العامة في مصر وافقت في يناير على أن تسدد أسرة مبارك قيمة الهدايا التي تلقتها في قضية "هدايا الأهرام" وذلك للتصالح، علما أن 10 من رموز نظام مبارك تصالحوا في القضية نفسها بسداد قيمة الهدايا.

1