أمل العاجيين الأخير ضد اليونان واليابان للتدارك أمام كولومبيا

الثلاثاء 2014/06/24
الفيلة الإيفوارية هل تجد طريقها إلى الدور الثاني

ريو دي جانيرو - يملك المنتخب العاجي فرصة ذهبية لتحقيق تأهل تاريخي إلى الدور ثمن النهائي لكأس العالم لكرة القدم عندما يلاقي اليونان، اليوم الثلاثاء، في فورتاليزا ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في النسخة العشرين بالبرازيل.


الإيفواريون أمام فرصة التأهل التاريخي


تحتل ساحل العاج المركز الثاني في المجموعة برصيد 3 نقاط خلف كولومبيا التي كانت تغلبت عليها 2-1 في الجولة الثانية وحجزت البطاقة الأولى عن المجموعة.

وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية بين الثلاثي ساحل العاج واليونان صاحبة المركز الأخير برصيد نقطة واحدة واليابان التي تملك الرصيد ذاته وتلاقي كولومبيا اليوم أيضا.

وتبدو الفرصة مواتية أمام الجيل الذهبي لمنتخب “الفيلة” بقيادة نجم مانشستر سيتي الإنكليزي يحيى توريه ومهاجم تشيلسي الإنكليزي السابق وقلعة سراي التركي ديدييه دروغبا لتحقيق هذا الإنجاز التاريخي ليصبح سادس منتخب قاري يحقق ذلك بعد المغرب والكاميرون ونيجيريا والسنغال وغانا.

ويعتبر المنتخب اليوناني صعب المراس ولا يستسلم وهو عاش الوضع ذاته في كأس أوروبا الأخيرة عام 2012 في أوكرانيا وبولندا عندما كان يملك نقطة واحدة قبل الجولة الثالثة الأخيرة وفي عداد الخارجين خاليي الوفاض، بيد أنه تغلب على روسيا (1-0) وحجز مقعده في الدور ثمن النهائي.

والقاسم المشترك بين المنتخبين العاجي واليوناني أنهما يشاركان في العرس العالمي للمرة الثالثة ويسعيان إلى تخطي دوره الأول وهو ما ستقاتل من أجله اليونان التي عاشت مرارة الخروج المخيب في مشاركتيها السابقتين عامي 1994 في الولايات المتحدة و2010 في جنوب أفريقيا.


اليابان تطمح في النيل من كولومبيا


وتسعى اليابان بطلة القارة الصفراء إلى استغلال تأهل كولومبيا إلى الدور الثاني لانتزاع فوزها الأول في النسخة الحالية عندما تلاقيها في كويابا.

وقدمت اليابان عروضا جيدة أقلها في المونديال الحالي بيد أن النتائج جرت بما لا تشتهي سفن المدرب الإيطالي، حيث أهدرت فوزا في المتناول على ساحل العاج بعدما تقدمت 1-0 (1-2)، ثم سقطت في فخ التعادل أمام اليونان بعدما فشلت في استغلال النقص العددي في صفوف الأخيرة بطرد كوستاس كاتسورانيس منذ الدقيقة 38.

وعلى الرغم من تأهلها، لن تكون كولومبيا لقمة سائغة أمام اليابانيين وستسعى إلى تأكيد أحقيتها بالبطاقة، حتى أن لاعبي كولومبيا رجحوا كفة ساحل العاج لبلوغ ثمن النهائي دون حاجة إلى خدماتهم، وقال لاعب الوسط كارلوس سانشيس، “لا أحب تقديم التوقعات، ولكن أعتقد بأن حظوظ ساحل العاج كبيرة لتحقيق الفوز على اليونان”.

وتوقع حارس مرمى دافيد أوسبينا مواجهة بين “أسلوبين مختلفين: ساحل العاج منتخب قوي يهجم حتى الثانية الأخيرة، واليونان القوية جدا تكتيكيا ولكنها دفاعية أكثر”. وجدير بالذكر أن المقابلتين تدوران في نفس التوقيت، الأولى تجمع منتخب ساحل العاج واليونان بمدينة في فورتاليزا والثانية بين اليابان وكولومبيا في كويابا.

22