أمل جديد للتخلص من معاناة الصداع النصفي

الخميس 2014/01/16
آلام الصداع النصفي القوية تعكر السير الطبيعي لحياة المريض

واشنطن - أظهرت دراسة جديدة أن دواء “كانديسارتان” يماثل في فعاليته دواء “بروبرانولول” الذي يشاع وصفه لعلاج الصداع النصفي.

وذكر موقع “ساينس ديلي” المعني بشؤون العلم أنه وفقا للدراسة التي أجراها مستشفى سان أولافس في تروندهايم بالنرويج والجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، توصل الباحثون إلى أن عقار “كانديسارتان”، ربما ينجح مع المرضى الذين لا يشعرون بأي تحسن لدى تناولهم دواء “بروبرانولول”.

ويقول البروفيسور لارس ستفنر، رئيس المركز الوطني النرويجي للصداع، الذي قاد فريق الدراسة: “هذا يمنح الأطباء المزيد من الاحتمالات وبذلك يمكن لنا أن نساعد المزيد من الناس، فإذا لم ينجح دواء، قد ينجح آخر، كما أن الآثار الجانبية يمكن أن تتفاوت من مريض إلى آخر”.

يذكر أن الكثير من الأطباء يصفون دواء ” كانديسارتان” كعلاج وقائي، لكن دراسة الجامعة الوطنية النرويجية للعلوم والتكنولوجيا تقدم الإثبات على نجاح الدواء بالفعل. ويعتقد أن الصداع النصفي يصيب حوالي مليار شخص في أنحاء العالم، وهناك 12 في المئة من سكان النرويج يعانون منه، أي أكثر من 500 ألف شخص.

17