أمم أفريقيا 2019 تنتظر قرارا حاسما

أحمد أحمد: لا نملك خطة بديلة، ولم نفكر في سحب كأس الأمم الأفريقية من الكاميرون.
الجمعة 2018/11/30
بانتظار الحسم

القاهرة - أوضح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أنه سيبحث الجمعة في أكرا مسألة استضافة الكاميرون لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 من عدمها وذلك بعد أشهر طويلة من المناقشات بخصوص جاهزيتها لتنظيم العرس القاري.

وأوضح مسؤول في الاتحاد الأفريقي أن اللجنة التنفيذية للاتحاد ستجتمع الجمعة في العاصمة الغانية على هامش كأس الأمم الأفريقية للسيدات. وأضاف أنه سيتم عرض تقرير عن آخر زيارتين تفتيشيتين للكاميرون خلال هذا الاجتماع.

وقام مفتشو الاتحاد الأفريقي مؤخرا بزيارة تفتيشية أمنية وأخرى للبنى التحتية والملاعب وأماكن الإقامة. وتابع المسؤول أنه بعد اجتماع المسؤولين سيتم اتخاذ قرار حول الإبقاء على إقامة البطولة من عدمها في الكاميرون دون أن يحدد بالضبط متى سيتم إعلان القرار.

وفي حال استبعاد الكاميرون، سيتعين على الاتحاد الأفريقي فتح طلب عرض جديد للترشيح من أجل اختيار بلد مضيف للنسخة التي ستقام للمرة الأولى في فصل الصيف وبمشاركة 24 منتخبا. وتطرقت وسائل الإعلام بانتظام إلى أن المغرب الذي خسر رهان استضافة مونديال 2026 أمام الملف الثلاثي الأميركي- المكسيكي- الكندي، هو البديل المحتمل للكاميرون. وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي قد سجلت خلال اجتماعها في شرم الشيخ المصرية في 29 سبتمبر الماضي، وجود “تأخر كبير” على مستوى البنى التحتية الضرورية لاستضافة كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون.

ورغم ذلك، أعلن رئيس الاتحاد القاري أحمد أحمد مطلع أكتوبر خلال زيارة للكاميرون أن الاتحاد الأفريقي “لا يملك خطة بديلة”، مضيفا “حتى أننا لم نفكر في سحب كأس الأمم الأفريقية من الكاميرون”.

وفي شرم الشيخ، أكد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد الكاميروني هابي ديودونيه أن “الكاميرون ستكون جاهزة” لتنظيم النهائيات. وتشهد الكاميرون حاليا بيئة أمنية متوترة مع هجمات متواصلة من قبل جهاديي بوكو حرام في شمال البلاد ونزاع بين الجيش والانفصاليين في المنطقتين الناطقتين باللغة الإنكليزية في البلاد.

22