أمن البشير يشن حملة اعتقالات ضد المعارضة

الأربعاء 2014/05/28
الصادق المهدي يواجه تهما تصل عقوبتها حدّ الإعدام

الخرطوم - تشن السلطات السودانية حملة شرسة لقمع الأصوات المناوئة للنظام من خلال تكثيف عمليات ملاحقة واعتقال المعارضين، فضلا عن الاستمرار في التضييق على الحريات وتكميم العمل الصحفي.

وفي هذا الإطار اعتقلت السلطات مساء الاثنين 3 عناصر من حزب الأمة إلى جانب اثنين من أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي.

عملية اعتقال الناشطين السياسيين جاءت إثر قيامهم بمسيرة احتجاجية، طالبوا فيها بالعمل على إسقاط نظام البشير.

من جهة أخرى قررت نيابة أمن الدولة بالسودان حظر النشر في قضية زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي الذي احتجزته السلطات الأسبوع الماضي على خلفية بلاغ جنائي رفعه جهاز الأمن والمخابرات التابع لرئاسة الجمهورية.

واعتقل المهدي الأسبوع الماضي على خلفية بلاغ جنائي قيّده ضده جهاز الأمن والمخابرات بشأن اتهامه لقوات الدعم السريع المعروفة بمليشيا الجنجويد.

ويواجه المهدي تهما تتعلق بتقويض النظام الدستوري وإثارة التذمر وسط القوات النظامية وتشويه سمعتها والتي تصل عقوبتها حدّ الإعدام.

4