أمن "ولاية الفقيه" يعتقل عشرات الأحوازيين بعد مباراة لكرة القدم

الأربعاء 2014/03/19
إيران لا تستعمل غير العنف ضد الأحواز

طهران – ذكر شهود عيان في الأحواز أن قوات الأمن الإيرانية، اعتقلت العشرات من المشجعين الأحوازيين الذين حضروا مباراة في كرة القدم، الأسبوع الماضي، بعد أن أطلقوا شعارات سياسية مناهضة للسلطات الحاكمة في طهران.

وأوضح المصدر نفسه، أن القائمين على تنظيم تلك المباراة كانوا على علم، بالحملة التي أطلقها النشطاء الأحوازيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، لحضور المباراة التي جمعت فلاذ خوزستان الأحوازي والفتح السعودي، بملعب “تختي” في الأحواز عاصمة الإقليم.

وأضاف الشهود أنفسهم أن السلطات الإيرانية قامت بإحضار الآلاف من المشجعين الموالين لها قبل بدء المباراة وقاموا بتوزيعهم على مدرجات الملعب، وخاصة في الأماكن المقابلة مباشرة أمام عدسات التلفزيون الرسمي الإيراني، بحسب ما نقله موقع “العربية” الإلكتروني.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحوّل فيها المحتجون ملاعب كرة القدم إلى ساحة للاحتجاج ضد السلطات في إيران، حيث تكرر المشهد من قبل في إقليم أذربيجان الذي تقطنه أغلبية تركية إيرانية في وقت سابق.

وخلال السنوات السابقة، جرت العادة على إطلاق شعارات سياسية من قبل المشجعين الأتراك خلال مباراة فريقهم المفضل “تراكتورسازي”، الذي يضم لاعبين أتراكا، خاصة خلال مواجهاته مع فرق أخرى من طهران وأصفهان وكرمان.

وقد رفع بعض المشجعين أعلاما عربية بغية تجنّب معاقبة السلطات الإيرانية لهم، لاسيما وأن وسائل الإعلام الإيرانية تتحدث يوميا عن دعمها لعدد من القضايا الإقليمية والدولية.

كما أطلق آلاف المشجعين الأحوازيين شعار “بالروح بالدم نفديك يا أحواز” خلال المباراة، حيث يشكل هذا الشعار رمزا لاحتجاج أهالي الإقليم ضد السلطات التي يتهمونها بمحاولة طمس هويتهم العربية، وعادة ما يطلق هذا الشعار المناوئ، خلال المظاهرات والاحتجاجــات المدنية ضد ما يسمونه بـ”الاحتلال الفارسي”.

وبدا واضحا من خلال البث الحي للمباراة عبر التلفزيون الإيراني، إطلاق الشعارات السياسية باللغة العربية، ما اضطر القائمون على مجريات البث على قطع الصوت المتصاعد من مدرجات الملعب لتحاشي بث شعارات المشجعين العرب ضد نظام “ولاية الفقيه”.

وللإشارة فإن نشطاء أحوازيين تبادلوا الكثير من الرسائل القصيرة عبر هواتفهم الجوالة، تحث على حضور المباراة بزي عربي في تحدّ صارخ للسلطات الإيرانية.

12