أمهات عذراوات لم يلامسن الرجال

الخميس 2013/12/19
حمل.. يحدث بمعزل عن الرجال

لندن – ذكر تقرير نشرته دورية بي.إم.جيه الطبية البريطانية أن نحو واحد في المئة من الفتيات اللاتي حملن وهن صغيرات السن في الولايات المتحدة أكدن أن ذلك حدث وهن عذراوات ولم يلامسن الرجال.

وفي مقابلات جرت مع 7870 فتاة تترواح أعمارهن بين 15 و 28 عاما قالت 45 من جملة 5340 فتاة حاملا بهذه المجموعة (0.8 في المئة) إن حملهن حدث بمعزل عن الرجال. ولم يشمل الرقم حالات الحمل الناتجة عن التخصيب الصناعي أو غيرها من الوسائل التي تساعد على الإنجاب. واعتادت المجلة على نشر دراسات علمية غير تقليدية في نسخة عيد الميلاد.

وتراوحت أعمار الفتيات بين 12 و18 عاما حين انضممن للدراسة في العام الدراسي 1994 و1995 وشاركن في مقابلات بشكل دوري تحدثن فيها عن ظروفهن الصحية وسلوكياتهن على مدار 14 عاما وأجري بعض المقابلات عن طريق الكمبيوتر كوسيلة لتشجيعهن على التحدث صراحة ودون إحراج.

ومن بين الفتيات اللاتي قلن إنهن حملن دون الاتصال برجال قالت 31 في المئة منهن إنهن وقعن على عهود العفة التي يتعهدن فيها بعدم الاتصال بأي رجل حتى يتزوجن.

وتكثر في الولايات المتحدة الأميركية جمعيات تتبنى أفكارا تميل إلى الغرابة، وتعتمد على تفسير، أقل ما يمكن أن يقال فيه إنه خاص، لنصوص العهد القديم والجديد.

ويقول مؤلفو دراسة “مثل (الأم) العذراء” التي يخلو متنها من أية سخرية أن مثل هذه المزاعم المستحيلة من الناحية العلمية تظهر أنه على الباحثين توخي الحذر لدى تفسير ما يقوله أي شخص عن نفسه وأن الخطأ في التذكر والمعتقد والأمنيات قد تدفع المرء إلى سرد معلومات خاطئة على الباحثين.

24