أميران سعوديان يملكان 5.3 بالمئة من سوق الأسهم السعودية

الاثنين 2014/06/16
الأمير الوليد بن طلال من أكبر المستثمرين الأفراد في سوق المال السعودي

الرياض - أظهرت تقارير صحفية سعودية أمس أن أميرين سعوديين يسيطران على أكثر من 5 بالمئة من سوق الأسهم السعودية التي يصل مجموع القيمة السوقية لأسهمها المسجلة نحو تريليوني ريال (533 مليار دولار).

وأظهرت التقارير أن 44 جهة من الصناديق الحكومية والشركات والأفراد يستأثرون بما تصل قيمته الى 278 مليارات، ما يعادل أكثر من 52 بالمئة من سوق الأسهم السعودية.

وقالت صحيفة مال السعودية الإلكترونية إن أميرين يستأثران بنسبة 5.3 بالمئة من سوق الأسهم، ما يعادل نحو 28 مليار دولار.

وقدرت البيانات ملكية الأمير الوليد بن طلال في سوق الأسهم السعودية بنحو 24.4 مليار دولار، معظمها في شركة المملكة القابضة. وأضافت أن ملكية الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير تصل الى 3.55 مليار دولار، معظمها في شركة المراعي والتي يرأس مجلس إدارتها.

وبهذه النسبة يعتبر الأميران أكبر المستثمرين الأفراد في سوق المال السعودي الذي يعتبر أكبر سوق مالي في منطقة الشرق الأوسط.

وسيطرت الحكومة ممثلة في صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسة التأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد إضافة إلى حصة الحكومة في الشركة السعودية للكهرباء على ما قيمته 164 مليار دولار من سوق الأسهم.

وبلغ عدد الشركات التي تستثمر فيها الحكومة 71 شركة تملك في كل منها أكثر من 5 بالمئة. وفيما يتعلق بالشركات الأكبر مساهمة في سوق الأسهم السعودية تصدرت “سابك” القائمة بقيمة سوقية تبلغ أكثر من 17.3 مليار دلار من خلال استثمارها في 3 شركات هي: سدافكو وكيان وينساب.

وجاءت شركة أوقاف سليمان عبدالعزيز الراجحي ثانياً بقيمة سوقية بلغت نحو 5.65 مليار دولار معظمها في مصرف الراجحي.

يشار إلى أن رجل الأعمال سليمان الراجحي والذي لا يزال يرأس مجلس إدارة أكثر من شركة مساهمة أهمها مصرف الراجحي، قسّم ثروته بين ورثته قسمة المواريث وهو لايزال على قيد الحياة، واستقطع جزءا منها كوقف خيري أسس له شركة تمتلك هذه الأموال.

ويوجد 44 من كبار الملاك في سوق الأسهم السعودية تخطت ملكية كل جهة وفرد منهم حاجز 480 مليون دولار في نهاية شهر مايو الماضي.

وقالت إنهم يملكون حصصا تزيد على 5 بالمئة في الشركات المدرجة في السوق السعودية.

11