أميركا تجهّز لعقوبات مالية ضد أوكرانيا

الخميس 2014/01/30
الدعوة في اوكرانيا إلى الامتناع عن العنف والعمل نحو حل سياسي

واشنطن ـ قال مساعدون بالكونجرس الأميريكي إن ادارة اوباما تجهز عقوبات مالية قد تفرض على مسؤولين اوكرانيين وزعماء الاحتجاجات إذا تصاعد العنف في الأزمة السياسية التي تحكم بخناق اوكرانيا.

واضاف مساعدو الكونجرس الذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم بسبب حساسية الموضوع أنهم ناقشوا ترتيبات العقوبات مع مسؤولين بالإدارة.

وقالوا انه لم يتم بعد الاتفاق على التفاصيل النهائية لحزمة العقوبات لكنها قد تكون جاهزة سريعا لتفرض على مسؤولين بالحكومة أو زعماء حركة الاحتجاج في حالة انتشار العنف.

وقتل ستة اشخاص في كييف ومدن اوكرانية أخرى في احتجاجات تفجرت قبل اكثر من شهرين بعد ان أحجم الرئيس فيكتور يانوكوفيتش عن توقيع معاهدة مع الاتحاد الأوروبي تحت ضغط من روسيا.

ومع انزعاجها من الأزمة ألغت واشنطن تأشيرات الدخول لبعض المسؤولين الأوكرانيين.

واشار الرئيس الأميركي باراك أوباما الى اوكرانيا في خطابه عن حالة الاتحاد يوم الثلاثاء معبرا عن الدعم لمبدأ ان جميع الناس لهم الحق في حرية التعبير.

وتحدث نائب الرئيس جو بايدن الي يانوكوفيتش ثلاث مرات على الاقل. وسافر اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأميريكي هما السناتور الجمهوري جون مكين والسناتور الديمقراطي كريس ميرفي إلى كييف الشهر الماضي وتحدثا الى المتظاهرين.

ووافقت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الاربعاء على قرار يناشد جميع أطراف الأزمة في اوكرانيا الامتناع عن العنف والعمل نحو حل سياسي.

وتنامى القلق في دول اخرى في الغرب، وأجرت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اتصالا هاتفيا مع الرئيس الرورسي فلاديمير بوتين ويانوكوفيتش يوم الاربعاء لتحث على حوار بناء بين الحكومة والمعارضة.

وزاد بوتين الضغوط على اوكرانيا يوم الاربعاء بالقول بأن روسيا ستنتظر الي ان تشكل اوكرانيا حكومة جديدة قبل ان تنفذ بشكل كامل اتفاقا لمساعدات بقيمة 15 مليار دولار تحتاجها كييف بشدة.

1