أميركا تكثّف غاراتها حول بلدة كوباني المحاصرة

الأربعاء 2014/10/15
الرئيس الأميركي يؤكد أن معركة التحالف مع داعش طويلة الأمد

بغداد/بيروت ـ قالت قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة ضد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الثلاثاء إنها نفذت أكثر موجات القصف كثافة ضد المواقع الجهادية حول بلدة كوباني الكردية المحاصرة في شمال سورية.

ونفذت المقاتلات والقاذفات الأميركية والسعودية 21 غارة على مواقع التنظيم حول البلدة بين يومي الاثنين والثلاثاء، وذلك حسبما قالت القيادة المركزية الأميركية.

وقالت القيادة المركزية إن الغارات كانت "تستهدف وقف تعزيزات وإمدادات التنظيم ومنعه من حشد القوات القتالية على الأجزاء التي يسيطر عليها الأكراد في كوباني".

من جانبه، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن التحالف سيواصل ضرباته في المنطقة وكذلك في محافظة الأنبار العراقية.وأوضح أوباما خلال اجتماع ضم 21 قائدا من دول التحالف في واشنطن أن التحالف مستعد لقتال طويل ضد الدولة الإسلامية.

وأضاف: "سيكون الأمر حملة طويلة الأمد ... ومازلنا في المراحل الأولى، وكشأن أي جهد عسكري ستكون هناك أيام من التقدم وستكون هناك فترات من التراجع لكن تحالفنا متحد وراء هذا الجهد طويل الأمد".

وقالت الولايات المتحدة إنها تواصل مراقبة الوضع حول الجيب الكردي، الذي ظل صامدا أمام الهجوم الذي استهدف البلدة قبل أربعة أسابيع من قبل الجهاديين المدججين بالأسلحة الثقيلة.

وقالت القيادة المركزية إن "الوضع الأمني على الأرض هناك لا يزال رخواً حيث يحاول التنظيم كسب الأراضي في حين تواصل القوات الكردية صمودها ".

وقال مسؤول محلي رفيع المستوى لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الغارات سمحت لوحدات حماية الشعب الكردي باستعادة السيطرة على تلة استراتيجية على بعد أربعة كيلومترات غرب المدينة، حيث يقع النصف الشرقي منها تحت سيطرة الجماعة الجهادية.

وقالت الولايات المتحدة إن قواتها ضربت أيضا "مصفاة للنفط" بالقرب من مدينة دير الزور الواقعة شرقي البلاد. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان وهي جماعة معارضة، إن أربع مصافي أصيبت.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة قد أعلنت الثلاثاء أن الضربات الجوية التي بدأت في أوائل شهر أغسطس الماضي في دولة العراق المجاورة قد أدت إلى تراجع معدل الإنتاج اليومي لحقول النفط في شمال العراق الخاضعة لسيطرة التنظيم من 70 ألف إلى نحو 20 ألف برميل يوميا.

وفي الوقت نفسه، قال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إن طائرات النظام السوري واصلت شن غاراتها المكثفة على المناطق التي يسيطر عليها الجهاديين حول دمشق وفي وسط سورية.

وأضاف المرصد أن الغارات على الأطراف التي يسيطر عليها الجهاديون شرق دمشق قتلت 17 شخصا وأسقطت عشرات الجرحى.

1