أميركية تزوجت من ثمانية مهاجرين بينهم مصري في نفس الوقت

الأحد 2015/04/12
ليانا بارينستون مازالت حاليا متزوجة من أربعة رجال

نيويورك - بتّ القضاء الأميركي مؤخرا في قضية غير مسبوقة، حيث تزوّجت امرأة أميركية من ثمانية مهاجرين في نفس الوقت، ينحدرون من عدد من الدول: مصر، تركيا، جورجيا، باكستان ومالي وغيرها.

وعندما رُفضت طلبات البعض منهم الحصول على رخصة الإقامة في الولايات المتحدة سعوا على الفور إلى طلب الطلاق.

والمرأة التي دفعت ببراءتها أمام محكمة في برونكس بنيويورك من تهمتي احتيال، اسمها ليانا بارينستون وعمرها 39 سنة، وتهمتها الزواج من ثمانية رجال في نفس الوقت.

ويقول ممثلو الادعاء إنّ ليانا تزوجت الرجال الثمانية في إطار سعيهم للحصول على الجنسية الأميركية. وأضافوا أنّ الرجال كلّهم من دول تنظر إليها وزارة الأمن الداخلي الأميركي بحذر، خشية نقل مواد حساسة وتكنولوجيا استراتيجية للخارج، وسعيا لحماية إنجازات الولايات المتحدة التكنولوجية من خصومها.

وقال مكتب الادعاء في برونكس إن بارينتوس تزوّجت رجالا من مصر وتركيا وجورجيا ودول أخرى وزوجها الثامن كان الباكستاني رشيد راجبوت، الذي جرى ترحيله إلى باكستان عام 2006 بعد تحقيق بشأن تصريحات له تنطوي على تهديد للولايات المتحدة. ودفعت بارينتوس أمس الأول الجمعة ببراءتها أمام المحكمة.

وقالت جيسيكا لوبو مساعدة ممثل الادعاء إن بارينتوس ما زالت حاليا متزوجة من أربعة رجال.

وقالت لوبو إنه عندما سأل المحققون بارينتوس عن زواجها من فاختانج زنيلادزه من جورجيا أثناء سعيه للحصول على الإقامة في الولايات المتحدة، اعترفت بأنها حصلت على أموال مقابل ذلك.

وأضافت أنه بمجرد انتهاء مراسم الزواج تقدم سبعة من أزواجها بطلبات للحصول على إقامة دائمة. وتابعت: “عندما رفضت بعض الطلبات سعوا على الفور للطلاق”.

وألقي القبض على بارينتوس في نوفمبر الماضي، بعد أن أثار تقدمها بطلب للحصول على ترخيص زواج في نيويورك عام 2010 من رجل مالي شكوكا. واكتشف المحققون زواجها من آخرين في عدة بلدات في أنحاء نيويورك.

24