أميركية تعرض عذريتها للبيع في مزاد عالمي

الجمعة 2014/05/02
العروض التي حصلت عليها الفتاة تخطت 500 ألف دولار

نيويورك - حصلت طالبة أميركية على عروض تزيد على نصف مليون دولار، بعدما أعلنت في شهر مارس الماضي عن بيع عذريتها في مزاد علني على شبكة الإنترنت.

وكانت الفتاة أخفت وجهها عندما عرضت نفسها للبيع، لكننها قررت مؤخرا إظهار شكلها كاملا، أملا في الحصول على مبالغ مالية أعلى.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تقريرا مطولا يناقش الخطوة الجريئة التي أقدمت عليها الطالبة التي تدرس بكلية الطب، وألقت الضوء على العروض التي حصلت عليها والتي تخطت 500 ألف دولار.

وقالت الفتاة الشقراء التي اختارت اسما مستعارا لها، إليزابيث رين، أنها عاشت لسنوات طويلة في السعودية نظرا لعمل والدها، حيث “كانت العلاقات بين الشباب والفتيات ممنوعة في الدول العربية، لذا قررت أن أبيع عذريتي على أن يكون التنفيذ في أستراليا”.

وأضافت إليزابيث: “في البداية قمت بإخفاء وجهي عندما عرضت عذريتي للبيع، لكنني قررت فيما بعد إظهار شكلي كاملا، أملا في الحصول على مبالغ مالية أعلى وإقناع المتشككين بي”.

وتابعت إليزابيث البالغة من العمر 27 عاما: “عند بدء المزاد في 31 مارس الماضي، كنت آمل في الحصول على 400 ألف دولار، مقابل عذريتي، رغم أنني لا أحتاج إلى المال لسداد مصاريف دراستي كما يعتقد البعض”.

ووصل أعلى مبلغ حصلت عليه إليزابيث حتى الآن إلى 550 ألف دولار، قبل نحو أسبوع من نهاية المزاد، والذي من المقرر أن يغلق في 7 مايو المقبل.

وأكدت إليزابيث أنه لم يسبق لها أن مارست الجنس بأي شكل من الأشكال، و”لم تر في حياتها رجلا عاريا، ولم يسبق أن شاهدها أي رجل وهي عارية”، وفقا لما أوردته “ديلي ميرور” البريطانية.

واختتمت إليزابيث: “لم يسبق لي أن أقمت علاقة بأي شكل من الأشكال، وأريد أن أفقد عذريتي بطريقة مختلفة، بحيث تكون في مزاد دولي، على أن يحصل الفائز على لقاء مدته 12 ساعة معي”، وأضافت قائلة “لا أستبعد الوقوع في حب أحد المتقدمين لي في المزاد”.

24