أميركية تعلم قطها الأصم لغة الإشارة

الأحد 2015/03/29
القط بامبي تلميذ مثالي لمدربته كيم سيلفيا

تكساس (الولايات المتحدة) – بعدما تقاعدت كيم سيلفيا من التدريس في المدرسة الأميركية للصم، اتخذت قرارا بأنها ستواصل مشوارها، ولكن مع تلاميذ آخرين، فبدأت تدريس لغة الإشارة لقططها الصماء، بعد أن تبنت قطا أصمّ يسمى بامبي من أحد ملاجئ الحيوانات.

وتقول سيلفيا “بعدما فقدت قطي الحبيب جون أحببت أن أتبنى رفيقا جديدا لقططي الأخرى، وهي صماء أيضا، وبمجرد أن رأيت بامبي في أحد ملاجئ الحيوانات في تكساس وقعت في حبه فورا، وفكرت أنه سيكون تلميذا مثاليا لي، وأنه سيكون بإمكاني الاستفادة من خبرتي السابقة في مجال تدريس لغة الإشارة في التواصل معه”.

وتضيف “هناك الكثير من الكلاب الصماء تعلمت لغة الإشارة، ويمكن للقطط أن تتعلم كذلك بالتدريب المتواصل، وباستخدام التعزيز الإيجابي، وقد حاولت في وقت سابق مع قطي القديم أن أعلمه لغة الإشارة، ولكنه لم يكن مهتما على عكس بامبي الذي تفاعل معي على الفور وكان رائعا”.

وحسب صحيفة “هافينغتون بوست” الأميركية، فإن بامبى بدأ يتعلم الإشارات واحدة تلو الأخرى وأصبح لديه قاموس رائع، فهو الآن يعرف معنى إشارات كلمات: تعال، اجلس، انتظر، ارقص، النوم، دائرة، اللعب، الأغذية المعلبة، والخروج.

24