أميركيون يقاطعون تطبيق فيسبوك

فضيحة فيسبوك جعلت الكثير من المستخدمين الأميركيين قلقين إزاء خطر نشر بياناتهم الشخصية.
الخميس 2018/09/06
فيسبوك في مرمى العاصفة

نيويورك - حذف ربع مستخدمي موقع فيسبوك في الولايات المتحدة (26 بالمئة منهم تحديدا) التطبيق الخاص بشبكة التواصل الاجتماعي من هواتفهم الذكية من خلال سنة، بحسب ما أظهر استطلاع للآراء نشر نتائجه الأربعاء مركز “بيو” المستقلّ للأبحاث. وكانت نسبة هؤلاء المستخدمين أعلى لدى الفئة العمرية 18-29 عاما، فنحو 44 بالمئة منهم أكدوا أنهم ألغوا التطبيق من هواتفهم بين يونيو 2017 ويونيو 2018.

ولا يعني إلغاء التطبيق الانقطاع بالكامل عن فيسبوك. فقد شمل هذا الاستطلاع الذي أجري بين 29 مايو و11 يونيو 3413 مستخدما اختيروا من عينة أوسع تضمّ 4595 شخصا.

وشكّلت أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم محور فضيحة مرتبطة بشركة “كامبريدج أناليتيكا” البريطانية التي استغلّت بيانات ملايين المستخدمين.

وهزّت هذه الفضيحة مستخدمين كثر انتابهم القلق إزاء خطر نشر بياناتهم الشخصية. كذلك، سلط دخول النظام الأوروبي لحماية البيانات الشخصية حيزّ التنفيذ في مايو، الضوء على هذه المسألة. وتصدرت مسألة الخصوصية على الشبكات الاجتماعية نقاشات الرأي العام الدولي.

و”كامبريدج أناليتيكا”، هي شركة استشارات سياسية (مقرها لندن)، ارتبطت بالرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وتواجه اتهامات بالحصول على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك بطريقة غير قانونية ودون علمهم، بغية وضع برمجية لتحليل الميول السياسية للناخبين.

وفي مايو الماضي، خضع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ، لجلسة طويلة مع أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل، حول مسألة عدم حماية بيانات المستخدمين.

وفي ظلّ هذه الزوبعة، سهّلت فيسبوك عملية تعديل معايير الاستخدام.

وقام 54 بالمئة من المشمولين بالاستطلاع بتغيير معاييرهم في الفترة المذكورة، في حين أن 42 بالمئة من المشاركين أقروا بأنهم توقفوا عن الاطلاع على صفحاتهم لأسابيع عدة أو أكثر.

18