أميركيون يودعون العزوبية برمي الفأس

الأحد 2016/10/02
لعبة ما قبل الزواج

شيكاغو – تلقى لعبة "رمي الفأس" إقبالا كبيرا من قبل الشباب الأميركي الباحث عن هوايات ترفيهية مختلفة وجديدة، وذلك بعد افتتاح أول صالة خاصة باللعبة في ولاية شيكاغو، مؤخرا.

وتعمل شركة “باد أكس تروينغ” صاحبة الصالة، على تنظيم بطولات بين ممارسي “رمي الفأس”، حيث تستمر نحو ساعتين ونصف الساعة تحت إشراف المدرّبين المتخصصين.

ويُفضّل الشباب زيارة الصالة لممارسة “رمي الفأس”، في أيام الميلاد وقبيل الزواج، بشكل خاص، للتخلص من الضغوط والمشاكل النفسية اليومية، حيث تبلغ كلفة استخدام الصالة نحو 50 دولارا.

وقال مسؤول الشركة جوليان روتكوسكي، إن شركته افتتحت أوّل صالة للعبة قبل نحو عامين في كندا، لتنتشر فيها على نطاق واسع، مما جعلهم ينقلون التجربة إلى ولاية شيكاغو الأميركية.

وأوضح روتكوسكي أن معظم ممارسي لعبة “رمي الفأس”، يتشكّلون من مجموعات تُفضّل تنظيم نشاطات ترفيهية مشتركة، مضيفا “يزورون الصالة خلال أيام الميلاد وحفلات توديع العزوبية، حيث يعيشون تجربة فريدة وممتعة للغاية”.

24