أمير الكويت في الرياض لتحريك وساطته بشأن الأزمة القطرية

الاثنين 2017/10/16
الأزمة القطرية محور المحادثات

الرياض - يصل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح اليوم الإثنين إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة رسمية للمملكة تستغرق بضع ساعات يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في إطار مساعي الكويت لإيجاد حل للأزمة القطرية، بحسب مصدر سعودي.

وتأتي الزيارة، مع تصاعد الحديث عن غموض مصير القمة الخليجية التي يفترض أن تحتضنها الكويت في شهر ديسمبر القادم، لكن ظروف عقدها في موعدها لا تبدو قائمة مع مواصلة قطر تجاهل مطالب السعودية والإمارات والبحرين، الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي للدوحة بالتخلي عن دعم الإرهاب وتهديد أمن المنطقة.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن محادثات أمير الكويت في الرياض ستتركز على مناقشة الأزمة بين قطر والدول المقاطعة لها. ورفض المصدر التعليق على أنباء متداولة عن عقد اجتماع يضم زعماء الدول الخليجية الست بالإضافة إلى مصر في قمة تستضيفها الكويت على أساس خريطة طريق محددة بضمانة من أمير الكويت. واكتفى بالقول إن “حكمة وخبرة الشيخ صباح الأحمد كفيلتان بتسهيل التوصل لحلول عملية تضمن تلبية المبادئ الرئيسية التي تطالب الدول الأربع، قطر بالالتزام بها واتباع إجراءات مرحلية لتقريب وجهات النظر ترتكز بشكل أساسي على العودة أولا للمبادئ الستة التي أقرت عام 2013 ووضعت آلية تنفيذها عام 2014 والتزم بتنفيذها أمير قطر خطيا”.

ومنذ 5 يونيو الماضي قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب. وقال خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي أواخر الشهر الماضي “إن جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية لن تفشل، وهي مستمرة بمساعدة الولايات المتحدة”، لكن المسؤول ذاته عاد لاحقا ليؤكّد أنّه لم يتم بعد توجيه الدعوات إلى القادة الخليجيين لحضور قمّة الكويت المرتقبة.

3