أمير الكويت يدعو إلى ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية

الثلاثاء 2015/10/27
أمير الكويت يدعو لاتخاذ اجراءات عاجلة للإصلاح الاقتصادي

الكويت - أكد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الثلاثاء أن أمن الكويت جزء لا يتجزأ من منظومة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وقال أمير الكويت، في افتتاح دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الـ 14 لمجلس الأمة الكويتي، إن "كل تهديد يستهدف أحدى دول المجلس انما هو تهديد لأمن الكويت وسائر دول المجلس وهو ما نرفضه ونتعاون لدحره".

وأضاف أن الكويت دار أمن وأمان ينعم أهلها بالحرية وسط محيط تشتعل فيه الحروب الاهلية والصراعات الطائفية والعرقية تقودها جماعات أشاعت الفوضى والدمار ونزوح الآلاف من المشردين عن ديارهم.

وأكد أن وباء الارهاب "وجد طريقه إلينا بتفجير مسجد الامام الصادق وأسقط عشرات القتلى والمصابين وتلاحم شعبنا فوت الفرصة على من يريد النيل من وحدتنا ونسجل الشكر والتقدير للعيون الساهرة على ارض الوطن".

وأوضح الشيخ صباح الاحمد أن "انخفاض اسعار النفط العالمية أدت الى تراجع ايرادات الدولة بحوالي 60 بالمئة في حين استمر الانفاق على حاله دون اي تخفيض يتناسب مع انخفاض النفط وهذا ولد عجزا في ميزانية الدولة الامر الذي يحد من طموحاتنا التنموية".

وأكد أمير الكويت أن ذلك يتطلب المسارعة في اجراءات جادة وعاجلة لاستكمال جهود الاصلاح الاقتصادي وانجاز أهدافه وتخفيض الانفاق العام والتصدي للفساد واسبابه ومعالجة الاختلال الذي يجوب اقتصادنا الوطني.

ويتضمن جدول أعمال الجلسة الأولى انتخاب أمين السر ومراقب المجلس والاستجواب الموجه من العضو محمد طنا العنزي إلى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح حيث سيحدد المجلس موعدا لمناقشته طبقا لنص المادة (135) من لائحته الداخلية.

ويتناول الاستجواب في محاوره الأربعة موضوعات حول الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة والهيئة العامة للقوى العاملة والجمعيات التعاونية وما يتشابه من إدارات أخرى بطبيعة العمل ودور الرعاية الاجتماعية والمساعدات الاجتماعية.

1