أمير قطر في ثاني زيارة للسعودية بعد تولي الملك سلمان

الجمعة 2015/04/10
بحث سبل تدعيم العلاقات الثنائية

الرياض - قام الشيـخ تميم بـن حمد آل ثاني أمير قطر أمس بزيارة إلى العاصمة السعوديـة الرياض لم يعلن عنهـا بشكل مسبق.

وتعد هذه الزيارة الثانية لأمير قطر للسعودية منذ تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في 23 يناير الماضي.

وسبق أن زار أمير قطر الرياض في 17 فبراير وعقد جلسة مباحثات رسمية مع العاهل السعودي، جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث مستجدات الأوضاع على الساحات الخليجية والعربية والدولية، بحسب ما أعلن رسميا آنذاك.

كما تعد زيارة أمير قطر الأولى لقائد خليجي للرياض منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن، قبل نحو أسبوعين.

وتشارك قطر في تحالف تقوده السعودية منذ 26 مارس الماضي ويوجّه ضربات جوية ضد مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي ضمن عملية عاصفة الحزم استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لحماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

وعادت العلاقات القطرية الخليجية عموما، ومن ضمنها العلاقة مع السعودية، إلى طبيعتها بعد فترة من الخلافات، وصلت حدّ سحب سفراء كلّ من السعودية والإمارات والبحرين من الدوحة، بسبب خلافات سياسية بشأن ملفات إقليمية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه كان في استقبال الشيخ تميم بمطار قاعدة الرياض الجوية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي ورئيس الاستخبارات العامة خالد بن علي الحميدان، وسفير قطر لدى المملكة الشيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني وعدد من المسؤولين.

ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل حول برنامج الزيارة التي لم يعلن عنها من قبل أو مدتها أو أسبابها.

ومن جهتها، قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن أمير البلاد وصل إلى الرياض في «زيـارة أخويـة قصيرة»، يرافقه خلالها عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووفد رفيع المستوى.

3