أم تقتل ابنها لتجنبه إحراج أذنيه الكبيرتين

الخميس 2015/02/19
رغم خضوع الابن لعملية جراحية إلا ان الام لم تكن سعيدة بالنتيجة

أنقرة – خنقت نواري سكن، البالغة من العمر37 عاما، طفلها البالغ من العمر 10 أعوام، حتى الموت، بسبب اعتقادها بأن أذنيه الكبيرتين ستعرضانه لكثير من المواقف المحرجة.

ودفعت الأم ابنها إلى إجراء عملية تجميل في مستشفى بالعاصمة التركية أنقرة، لكنها كانت غير سعيدة بالنتائج، فأخذت ابنها إلى مرحاض السيدات في المستشفى، وخنقته حتى الموت بواسطة وشاحها، ثم هربت بسيارتها، غير أن السيدة اصطدمت بسيارة أخرى، فعادت مرة أخرى إلى المستشفى، في سيارة الإسعاف واعترفت بجريمتها، وقالت للشرطة إنها رأت أن أذنيه أصبحتا أكبر، فضلا عن أن وجهه أصبح قبيحا، فأرادت إنقاذه من المواقف المحرجة التي ستواجهه.

وذكر الأطباء أن العملية كانت ناجحة، ولم تواجههم أي صعوبات، وكان من المقرر مغادرة الأم وابنها المستشفى في أقرب فرصة، لكن يبدو أن الأم تعاني من مشاكل نفسية.

24