أناقة المظهر.. قاتلة

السبت 2013/09/07
انشغال الطبيب بأناقة المرأة يلهيه عن مشكلاتها الصحية

باريس- قال باحثون فرنسيون، إن آلاف النساء يتوفين جراء الأزمات القلبية والسكتات الدماغية، لأن الأطباء يفترضون بالخطأ أنهن يتمتعن بالصحة لمجرد أنهن أنيقات المظهر.

وأوضح الباحثون من معهد القلب بمستشفى "بيتي- سالبتيريير" في باريس أن أعداد النساء اللاتي يعانين من مرض القلب ويحصلن على وصفات علاجية من الأطباء تبلغ نصف أعداد الرجال تقريبا، وذلك لأن الأطباء ينخدعون بأدوات الزينة والملابس الأنيقة وهي أشياء تعمل على تحسين مظهر الجسم وتخفي المرض.

وشمل البحث، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية، 14 ألفا و274 مريضا بالرجفان الأذيني، وهو مرض يجعل دقات القلب غير منتظمة وسريعة بصورة غير طبيعية، كما أنه ناجم عن تشكل وانتقال عشوائي للشارة الناقلة في حجرتي الأذنين في القلب، مما يؤدي إلى انقباض عشوائي وغير منتظم لخلايا الأذنين، فيظهر ذلك على جدار الأذنين الذين "يرجفان" مكانهما بدل أن ينقبضا معاً بشكل منتظم. والخطر من هذه الحالة في تسارع القلب الشديد، وفي نشأة تخثرات دموية في الأذن اليسرى قد تكون السبب في حصول الأزمات القلبية.

ووجد الباحثون أن فرص إعطاء أدوية تؤدي إلى عدم تكون جلطات في الدم للنساء دون سن الـ75 اللاتي يعانين من الرجفان الأذيني أقل بنسبة 56 بالمئة مقارنة بالرجال من نفس السن، أما بالنسبة للنساء اللاتي تجاوزن عامهن الـ75، كانت الفجوة 30 بالمئة.

وتنص الإرشادات الطبية على ضرورة وصف هذه الأدوية لـ90 بالمئة من مجموع المرضى المصابين بهذا المرض، غير أن الباحثين وجدوا أن الأطباء يصفونها لأقل من 50 بالمئة من النساء.

وقال القائمون على الدراسة، إن الأطباء لا ينفذون الإرشادات بشكل سليم فهم ينظرون إلى شكل المرأة ويفترضون أنها تتمتع بصحة جيدة بسبب أناقتها.

21