أنا عراقي أنا أقرأ

الخميس 2014/09/04
العراق يعود إلى دائرة الثقافة من بوابة "أنا عراقي أنا أقرأ"

بغداد- دعت الشاعرة العراقية أفياء الأسدي إلى انطلاقة جديدة بمشروع “أنا عراقي أنا أقرأ” الذي انتشرت فعالياته في محافظات العراق عام 2012 وقالت الأسدي: «مشروع “أنا عراقي أنا أقرأ” يعود هذه السنة بكل بهائه، رغم كل ما يحصل». داعية: «تبرعوا بالكتب ما استطعتم كل جمعة/ شارع المتنبي/ بسطية الكتبي ستار».

وكان المشروع قد انطلق عام 2012 حيث شاركت فيه معظم محافظات العراق وكان مجرد فكرة في صفحة بالفيس بوك حتى انتشر بشكل كبير ليصبح على أرض الواقع، ويقوم المشروع على فكرة التبرع بالكتب، كما كان للأطفال دور أيضا في هذا المشروع.

والتف عدد كبير من الكتاب والمثقفين والشباب حول إحياء هذه المبادرة التي تطمح إلى الحلم بعراق أجمل من خلال نافذة الثقافة والقراءة، حيث يعتبر القائمون على هذه المبادرة أن الثورة القرائية تقضي على الفقر الثقافي الذي أصاب مجتمع العراق جرّاء هجر الكتاب والانشغال بأمور مختلفة من واقع سياسي واجتماعي متردّ تغلب عليه الفوضى وعدم الاستقرار والعنف، بعيدا عن دائرة الثقافة التي باتت من آخر اهتمامات العراقيين اليوم رغم أهميتها.

14