أنريكي: سنظهر بشكل مختلف في الكلاسيكو

يستعد فريق برشلونة لاستضافة نظيره ريال مدريد على ملعب الكامب نو في الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم في كلاسيكو “الأرض”. ويمر عملاقا إسبانيا بفترة مختلفة، حيث يتمتع رجال زيدان باستقرار تام على مستوى النتائج، في حين يعيش أبناء أنريكي تراجعا كبيرا.
الثلاثاء 2016/11/29
البحث عن طوق النجاة

سان سيباستيان (إسبانيا) - أكد لويس أنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني، أن المباراة التي خاضها فريقه أمام مضيفه ريال سوسيداد هي الأسوأ منذ أن تولى المسؤولية الفنية للنادي الكتالوني، مطالبا لاعبيه بتحسين أدائهم للخروج من مأزقهم الحالي.

وتعادل برشلونة 1-1 مع ريال سوسيداد في المرحلة الثالثة عشرة من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم. وقال لويس أنريكي خلال المؤتمر الصحافي، الذي أعقب المباراة، بعد أن ابتعد برشلونة بست نقاط كاملة عن منافسه التقليدي ريال مدريد، الذي يلتقي معه في مباراة كلاسيكو الكرة الإسبانية السبت المقبل، “أدرك أن المقابلات الصحافية بعد المباريات خطيرة، أرى أن التأكيد على ضياع لقب الدوري في الأسبوع الـ13 تصور مبالغ فيه”.

وتابع “يجب أن نشرع في تحسين مستوانا، لقد قدمنا المباراة الأسوأ منذ أن توليت المسؤولية، من المؤكد أننا سنرى فريقا مختلفا لبرشلونة في الكلاسيكو”.

واستطرد المدرب الإسباني قائلا “لقد ضغطوا علينا بستة لاعبين ولم نتمكن من تنفيذ التمريرات البينية أو الطولية، لم نفز حتى بنسبة خمسة بالمئة من المواجهات الفردية، إذا لم تفز في هذه المواجهات من الصعب آنذاك أن تحقق أي إنجاز”. واختتم لويس أنريكي المؤتمر الصحافي بالحديث عن مباراة الكلاسيكو المرتقبة، وقال “المواجهات الفردية ستكون مهمة وحاسمة”.

من جانبه وجه المدافع جيرار بيكيه انتقادا لاذعا لأداء فريقه، وشكك في قدرة فريقه على الاحتفاظ باللقب ما لم يطرأ تحسن على مستوى أدائه. وقال بيكيه “لا يمكنني قول هذا كثيرا بصفتي أحد لاعبي برشلونة لكن لا بد لنا أن نكون سعداء بهذا التعادل. أحيانا يمكنك الفوز مع التخلي عن أسلوب لعبك لكن عندما لا تتصرف بشكل جيد فهذا يقلق بشكل أكبر”.

وتعرض بيكيه لكدمة في الكاحل خلال الشوط الأول لكنه واصل اللعب وقال إنه سيكون جاهزا للعب ضد ريال مدريد. وأقر بيكيه -المعروف بدفاعه المستميت عن ناديه وانتقاد ريال- بأن فريق المدرب زين الدين زيدان أفضل حاليا من برشلونة.

زيدان سيعتمد على كوفاسيتش ليراقب ليونيل ميسي، وهو الدور نفسه الذي قام به كاسيميرو في مواجهة الموسم الماضي

وتابع “سنلعب أمام فريق رائع وهو الأفضل في الدوري ولهذا فهو يحتل الصدارة الآن. إنها مباراة محورية وأعرف أن الجماهير ستتفاعل معنا”. كما أقر لويس أنريكي مدرب برشلونة بأن هذه كانت أسوأ مباراة له مع الفريق منذ تولى القيادة في 2014؛ وقال “هذه هي أول مرة أشاهد فيها فريقا يسيطر علينا جميعا منذ أصبحت مدربا هنا لكن من السابق لأوانه الحديث عن حسم الدوري في الأسبوع الـ13”.

وأضاف “يجب أن نشرع في تحسين الأداء. هذه هي أسوأ مباراة لنا في هذه الفترة. لكن أنا متأكد من أن برشلونة سيظهر بشكل مختلف في مباراة القمة (أمام ريال)”.

يدرس الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، الاعتماد بشكل كبير على الكرواتي ماتيو كوفاسيتش لاعب خط الوسط، خلال المواجهة المرتقبة أمام برشلونة.

واعتمد زيدان في آخر مواجهة له أمام برشلونة على البرازيلي كاسيميرو في منتصف الملعب، ومنع البلوغرانا من التسديد، باستثناء 3 كرات فقط على مرمى كيلور نافاس حارس الفريق الملكي، وفاز الميرنغي بالمباراة 2-1.

وسيغيب كاسيميرو عن المواجهة أو على الأقل لن يشارك أساسيا، ولحسن حظ زيدان فإن الكرواتي كوفاسيتش اكتسب ثقة كبيرة في نفسه مؤخرا.

ويشارك كوفاسيتش بصفة أساسية منذ إصابة كاسيميرو بكسر في القدم، وقدم لاعب إنتر ميلان السابق أداء مميزا، وبخفة حركة ملحوظة، وتحركات بدنية عالية على الأطراف، والتي ربما يفتقدها البعض من اللاعبين في الفريق الملكي. وأشارت صحف إسبانية إلى أن “زيزو” سيعتمد في الكلاسيكو على كوفاسيتش ليراقب ليونيل ميسي نجم البلوغرانا في اللقاء، وهو الدور نفسه الذي قام به كاسيميرو في مواجهة الموسم الماضي، ونجح الفريق في تحقيق الفوز.

من ناحية أخرى اعترف متوسط ميدان نادي ريال مدريد توني كروس بأن فريق برشلونة هو الفريق الوحيد الذي لا يمكن أن يلعب له خلال مسيرته الاحترافية.

وخرج صاحب الـ28 عاما ليدلي بتلك التصريحات احتراما لجماهير الفريق الملكي، التي ساندته طوال السنوات الأربع التي قضاها في السانتياغو بيرنابيو وحصد فيها لقبين لدوري أبطال أوروبا. وأجاب كروس حين سئل عن الفريق الوحيد الذي لا يمكن أن ينضم إليه في المستقبل “نعم هناك بعض الانتقالات التي لا يمكن أن تحدث؛ عدم اللعب لبرشلونة، هناك بعض الأمور المتعلقة بالاحترام، سواء أتعلق الأمر باحترام الجماهير أم باحترام العادات”.

وتطرق نجم بايرن ميونيخ السابق للحديث عن الكلاسيكو قبل مواجهة الأسبوع المقبل قائلا “اللعب ضد برشلونة وأتلتيكو مدريد يكون دائما مختلفا، إنها مباريات صعبة وستظل كذلك، ضد برشلونة خسرت مواجهتين وكسبت مواجهتين منذ انضمامي إلى الريال”. وتابع “الكلاسيكو ليس أصعب من مواجهة الديربي ضد الأتليتي، ولكنه لقاء مختلف، أستطيع القول بأننا نمتلك ثقافة وفلسفة مختلفتين، وهذا ما يمنح المباريات تلك الأهمية وتلك القوة، وبالتأكيد هي لقاءات تكون معقدة وصعبة على الطرفين”.

23