أنريكي يسير ببرشلونة نحو ثلاثية منشودة

الجمعة 2015/04/10
بالأرقام… برشلونة إنريكي الأفضل في التاريخ

مدريد - أكد المدرب الأسباني الشاب لويس أنريكي أن الفترة المقبلة ستكون صعبة على فريقه برشلونة متصدر الدوري… لكنه أكد أنها الفترة الأجمل والأكثر إثارة أيضا.

وقال أنريكي بعد فوز البرسا على ألميريا 4-0 في الكامب نو أن فريقه لا يؤدي الشكل المعتاد… لكن لا يمكن لأي فريق أن يواصل على نفس المنوال لفترة طويلة دون هبوط وصعود.

وساعدت سياسة أنريكي في إراحة لاعبي فريق برشلونة على المضي قدما في صدارة الليغا رغم ازدحام جدول المباريات، وقد قرر إراحة نيمار في المباراة الأخيرة استعدادا لمواجهة أشبيلية قبل لقاء باريس سان جيرمان ضمن دوري أبطال أوروبا.

وتعرض أنريكي لانتقادات حادة في أول مشواره مع برشلونة بداية الموسم خصوصا بعدما خسر الفريق نقاطا مهمة عندما أراح عددا من لاعبيه الأساسيين، ولكن هذه السياسة أثبتت لاحقا صحة القرارات الفنية التي اتخذها اللاعب الأسبق في ريال مدريد وبرشلونة.

ويسير برشلونة بخطى ثابتة نحو ثلاثية ألقابه المنشودة بفضل أهداف ليونيل ميسي ولويس سواريز وهو مقبل على أربع مباريات خلال عشرة أيام فقط قد تكون فيها كلمة الفصل في مصير الموسم الأول للمدرب لويس أنريكي مع الفريق.

وفي الانتصار الكبير برباعية نظيفة على ألميريا الذي حافظ لبرشلونة على فارق أربع نقاط يتفوق بها على ملاحقه ريال مدريد في صدارة دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم أكثر من استعداد يبعث على الرضا قبل مواجهة أقوى أمام أشبيلية صاحب المركز الخامس. وستلي المباراة المقررة على سانشيز بيزخوان معقل أشبيلية مواجهتا دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان ثم استضافة فالنسيا صاحب المركز الرابع في مباراة أخرى لا تقل قوة في الدوري المحلي.

وأصبح برشلونة أول فريق أسباني يفوز بثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا في موسم غير مسبوق تحت قيادة مدربه الأسبق بيب غوارديولا في 2009 ووضعه الآن جيد لتكرار إنجازه بعدما حقق 20 انتصارا في 22 مباراة خاضها هذا العام.

وفي مايو أيار المقبل سيسعى الفريق الكاتالوني إلى تعزيز رقمه القياسي من الألقاب في كأس أسبانيا حين يستضيف أتليتيك بيلباو في المباراة النهائية. ويمر ميسي بمرحلة رائعة من التألق في 2015 بينما هز سواريز صاحب هدف الفوز على ريال مدريد في مباراة القمة الشهر الماضي الشباك بهدفين آخرين.

وأفل نجم المهاجم البرازيلي نيمار قليلا في الفترة الأخيرة وأراحه لويس أنريكي احتياطيا أمام ألميريا ومعه صانع اللعب أندريس إنيستا وقلب الدفاع جيرار بيكي لكن ينتظر أن يعود لمستواه سريعا.

ولم تظهر أي بوادر قلق على لويس أنريكي لاعب وسط برشلونة وأسبانيا سابقا وهو يتحدث في مؤتمر صحفي “إنها مرحلة جذابة من الموسم… لست واثقا إن كانت ستصبح الأكثر صعوبة”. أتمنى أن يكون بوسعنا خوض مباريات أكثر في دوري أبطال أوروبا لكنها ستكون بالغة الإثارة بالنظر لمواجهتينا أمام أشبيلية وفالنسيا”. وأضاف “في دوري أبطال أوروبا سنقدم كل ما لدينا في الملعب أمام باريس سان جيرمان”.

وأعرب الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي نجم برشلونة الأسباني عن سعادته الكبيرة من المستوى الذي قدمه فريقه الفترة الأخيرة. وقال ميسي “لقد فزنا أمام ألميريا، لكن مشوار لقب الدوري الأسباني ما زال بعيدا ولم يحسم شيء بعد”. وأضاف “علينا أن نقاتل في كل مباراة للفوز بها، ومن ثم جني ثمار ما فعلناه في نهاية الموسم”.

23