أنسي الحاج من قصيدة النثر إلى شقائق النثر

الثلاثاء 2014/11/25
أنسي الحاج وضع توجّها شعريّا كلاسيكيّ المنحى

بيروت- صدر عن دار "جداول للنشر والترجمة"، في بيروت، كتاب بعنوان "أنسي الحاج: من قصيدة النثر إلى شقائق النثر، مختارات من أشعاره وخواتمه" للشاعر والناقد عبدالقادر الجنابي.

وجاء على ظهر الكتاب: "إن الرسالة التحرّرية لشعر أنسي الحاج الخالي من أيّ تلميح أيديولوجي، تكمن، من جهة، في أنه وضع توجّها شعريّا كلاسيكيّ المنحى كان سائدا، على الرفّ؛ مرّة وإلى الأبد.

ومن الجهة الأخرى، في قدرته على زجّ اللغة الشعرية في معمعان التجريب الطليعي بنقل القصيدة من نطاق الدمدمة في الأذن إلى صور تسمعها العين؛ من قاموس الكلمات المزوّقة وذات الوقع الرومانسي المستهلك، إلى معجم الكلمات الحيويّة الصادمة؛ الخشنة لكنّها معبرة بدقّة عن ثيمة الموضوع بحيث تضفي على القصيدة وهجها الجنسي".

"الشّعر ليس في تقنياته التي ألصقت به لتمييزه عن النثر مثلا. وإنما هو في وظيفة ممارسته الإيمانية بوجود «عالم خفيّ» نحسّه لكــن لا نراه. وهنا يكمن البعد الروحي للشعر".

فاللغة في أشعار أنسي الحاج، تسيل وكأنها كلام وليست كتابة، كلام خال من كل الصور المجازية المفتعلة، لا يعيقه أيّ سدّ جماليّ، أخلاقي أو مذهبي.
14