أنس جابر تتقدم في التصنيف العالمي

لاعبة التنس التونسية تحتل التصنيف 53 عالميا، بعد وصولها إلى نصف نهائي بطولة تيانغين، والأسترالية أشلي بارتي تحافظ على صدارة التصنيف.
الثلاثاء 2019/10/15
أنس جابر تتقدم 8 مراكز

باريس – تقدمت التونسية أنس جابر 8 مراكز في التصنيف العالمي الصادر الاثنين 14 أكتوبر الحالي، والذي لم يشهد أي تغييرات في المراكز العشرة الأولى. لتحتل التصنيف 53 عالميا، بعد وصولها إلى نصف نهائي بطولة تيانغين.

وحافظت الأسترالية أشلي بارتي، على صدارة التصنيف وكانت أبرز التغييرات في التصنيف الجديد، تراجع الأوكرانية دايانا ياستريمسكا بـ5 مراكز لتحتل التصنيف الـ28 عالميا، مقابل تقدم كل من كارولين فوزنياكي وأنستاسيا سيفاستوفا وأنيت كونتافيت وجوليا جوريجز وأماندا أنيسيموفا بمرتبة واحدة، لاحتلال المراكز من 23 وحتى 27 عالميا على الترتيب.

كما تراجعت الفرنسية كارولين غارسيا 8 مراكز، لتتواجد في التصنيف 39 عالميا، في الوقت الذي تقدمت فيه السويدية ريبيكا بيتيرسون 15 مركزا، لتتواجد في التصنيف 44 عالميًا، بعد تتويجها أمس بلقب بطولة تيانجين المفتوحة.

نجمة الأسبوع

فرضت الأميركية اليافعة كورين “كوكو” غوف نفسها نجمة الأسبوع الماضي بإحرازها لقب دورة لينتس النمساوية عن 15 عاما، ما سمح لها بالصعود 39 مركزا لتصبح في المرتبة الحادية والسبعين في تصنيف رابطة محترفات كرة المضرب.

وتوجت الأميركية البالغة 15 عاما و7 أشهر الأحد بأول ألقابها في دورات رابطة المحترفات بعد فوزها في نهائي دورة لينتس على اللاتفية يلينا أوستابنكو، لتصبح بذلك اللاعبة التاسعة في التاريخ من بين أصغر اللاعبات تتويجا بإحدى دورات المحترفات.

الروسي مدفيديف يحرز لقب دورة شنغهاي ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه على زفيريف في المباراة النهائية، محققا رابع ألقابه هذا العام

وضمنت غوف دخولها نادي المئة الأوليات بوصولها إلى ربع نهائي الدورة النمساوية حيث أقصت الهولندية كيكي برتنز المصنفة أولى ثم الألمانية أندريا بتكوفيتش من نصف النهائي، وصولا إلى التفوق على أوستابنكو، بطلة رولان غاروس لعام 2017، لتصبح أصغر لاعبة تحقق لقب إحدى دورات المحترفات منذ التشيكية نيكول فايديسوفا التي أحرزت لقب دورة طشقند الأوزبكستانية في 2004 عن عمر 15 سنة وخمسة أشهر.

وتبقى الأميركية الأخرى ترايسي أوستن، الفائزة مرتين بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، أصغر لاعبة متوجة على صعيد دورات المحترفات، وذلك حين أحرزت دورة بورتلاند عام 1977 عن 14 عاما و28 يوما.

وبعد أن بدأت الموسم خارج المصنفات الـ600 الأوليات، خطفت غوف الأنظار في بطولتي ويمبلدون الإنكليزية وفلاشينغ ميدوز الأميركية بوصولها إلى ثمن النهائي والدور الثالث تواليا، إلا أنها ورغم إنجاز الوصول إلى المركز الحادي والسبعين في هذا العمر، لا تزال بعيدة عن إنجاز السويسرية مارتينا هينغيس التي تصدرت تصنيف المحترفات في 31 مارس 1997 حين كانت في السادسة عشرة من عمرها.

وتختتم الأميركية الشابة موسمها هذا الأسبوع بمشاركتها في دورة لوكسمبورغ.

ولم يطرأ هذا الأسبوع أي تعديل على ترتيب اللاعبات العشرين الأوليات، حيث بقيت الأسترالية آشلي بارتي في الصدارة أمام التشيكية كارولينا بليشكوفا واليابانية ناومي أوساكا.

شاب ذكي

أحرز الروسي مدفيديف  لقب دورة شنغهاي ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه على زفيريف في المباراة النهائية، محققا رابع ألقابه هذا العام بعد سينسيناتي الأميركية (أول لقب له في دورات الماسترز)، وسان بطرسبورغ الروسية وصوفيا البلغارية.

وعزز مدفيديف موقعه في المركز الرابع على لائحة التصنيف العالمي، وبات يهدف إلى تخطي السويسري روجيه فيدرر الثالث قبيل انتهاء العام، وسيكون هدفه في العام المقبل إحراز أول لقب غراند سلام. وقال مدفيديف عقب فوزه على زفيريف، إنه كان لا يقهر في شنغهاي.

ويصفه نجم كرة المضرب المصنف أول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلاعب “كامل”، ويقول عنه الألماني ألكسندر زفيريف إنه يتمتع بأسلوب فريد يجعله الأفضل حاليا… هو لاعب كرة المضرب الروسي دانييل مدفيديف النجم الصاعد في سماء الكرة الصفراء.

22