أنس جابر على درب عمالقة التنس

بطلة التنس أنس جابر حققت إنجازا تاريخيا بإدراك الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة كما حققت العديد من النتائج الباهرة.
الثلاثاء 2020/10/27
أنس جابر في المرتبة 31 عالميا

تونس- تقدمت بطلة التنس التونسية أنس جابر مركزا في التصنيف العالمي الذي صدر الإثنين لتصبح في المرتبة 31 عالميا، وهو أفضل ترتيب في مسيرتها، وسبق لها أن أدركته يوم 31 أغسطس الماضي. وبذلك تنهي جابر سنة 2020 في المرتبة 31، بعد أن كانت تتواجد في المركز 81 في بداية الموسم.

وكانت جابر قد أعلنت نهاية موسمها وستركن إلى راحة خاطفة قبل أن تستأنف نشاطها استعدادا للعام الجديد 2021. أما لدى الرجال، فقد خسر مالك الجزيري مركزين في التصنيف الجديد، ليصبح في المرتبة 241 عالميا.

وقالت أنس في تدوينة عبر حسابها على فيسبوك “أشكر كل الناس الذين شجعوني هذا العام، رغم الظروف الصعبة التي مررنا بها في موسم 2020، الحمد لله كان إيجابيا، وأدركت فيه أحسن ترتيب عالمي في مسيرتي الرياضية، وإن شاء الله أعدكم بالمزيد من التألق”.

وأضافت “أقدم الشكر للفريق المرافق، المدرب التونسي عصام الجلالي، والمعد البدني كريم كمون” كما توجهت بشكر لكل المستشهرين الراعين لها. ويشار إلى أن أنس جابر، قد حققت إنجازا تاريخيا بإدراك الدور ربع النهائي، لبطولة أستراليا المفتوحة، كما حققت العديد من النتائج الباهرة، آخرها في بطولة رولان غاروس، ما جعلها تصل للمركز 31 عالميا، لأول مرة في مسيرتها.

وحافظت الأسترالية آشلي بارتي على قمة تصنيف لاعبات التنس المحترفات. ولم تشهد المراكز العشرة الأولى أي تغييرات مقارنة بالنسخة الماضية من التصنيف.

من ناحية أخرى، يواصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش، تربعه على عرش التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين. ولم تشهد المراكز العشرة الأولى في التصنيف أي تغييرات مقارنة بالنسخة الماضية.

آشلي بارتي حافظت على قمة تصنيف لاعبات التنس المحترفات
آشلي بارتي حافظت على قمة تصنيف لاعبات التنس المحترفات

وفي سياق متصل، انتقدت لاعبة التنس الألمانية أندريا بيتكوفيتش المعاملة غير المتكافئة بين اللاعبين واللاعبات، على حد وصفها، في رياضتها ودعت إلى تحسينها في عام 2021. وقالت بيتكوفيتش (33 عاما) “من الناحية الرمزية لدينا معاملة متساوية ولكن في الواقع ليس بعد”.

وأكدت بيتكوفيتش، التي تواجدت سابقا ضمن اللاعبات العشر الأوائل في التصنيف العالمي، أنه بعيدا عن البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام) فإنه يكون للسيدات بطولات أقل من الرجال وجوائز مالية أقل.

وأضافت اللاعبة الألمانية “هذا يعني أن بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات لا تساوي بطولات اتحاد اللاعبين المحترفين”.

 وأوضحت بيتكوفيتش “نحصل على نفس الجوائز المالية في مسابقات غراند سلام الأربع الكبرى خلال العام وهذا دائما ما يعتبره آخرون عيبا”.

وتابعت بيتكوفيتش قائلة “لأن 90 في المئة من الناس يرون التنس فقط في سياق البطولات الكبرى، ثم يفكرون بخوض الرجال خمس مجموعات بحد أقصى، وتستمر مبارياتهم حتى خمس ساعات، فيما تلعب السيدات ثلاث مجموعات فقط على الأكثر، وهذا غير عادل”.

23