أنشيلوتي يسقط على بعد خطوتين من رقم قياسي

الثلاثاء 2015/01/06
أنشيلوتي يفشل مع الريال في تحقيق مبتغاه

مدريد - كانت كتيبة المدرب كارلو أنشيلوتي تقف على بعد انتصارين فقط من معادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها فريق محترف في تاريخ كرة القدم، إلا أن الخسارة أمام فالنسيا 1-2 على ملعب”مستايا” ضمن المرحلة السابعة عشرة من الدوري المحلي حرمت رجال ريال مدريد الأسباني من تحقيق المبتغى.

وسجل الملكي 22 فوزا على التوالي في المسابقات الرسمية كافة تخللتها خسارة مباراة ودية أمام ميلان الإيطالي 2-4 قبل أيام في كأس التحدي في دبي الأحد الماضي. صحيح أن سلسلة ريال مدريد اقتصرت على الانتصارات، بيد أن تعادله مع فالنسيا كان من شأنه أن يبقيه على الأقل في سباق آخر على مستوى الرقم القياسي لأكثر الفرق خوضا للمباريات دون خسارة لكن رقمه لا يشفع له أمام أرقام حققتها أندية أخرى حول العالم.

وعاشت فرق كثيرة حقبة طويلة دون خسارة أبرزها يوفنتوس الإيطالي وأياكس أمستردام الهولندي وأرسنال الإنكليزي وميلان الإيطالي وبينارول الأوروغوياني وستيوا بوخارست الروماني وغيرها.

وعرف يوفنتوس سلسلة من 49 مباراة دون هزيمة في الدوري الإيطالي وذلك بين مايو 2011 و3 نوفمبر 2012 تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي الذي يشرف حاليا على منتخب بلاده. وجاءت الهزيمة قاسية، ليس بحجمها، بل بالاستناد إلى كونها حلت على فريق “السيدة العجوز” على يد الغريم إنترميلان بنتيجة 1-3 وفي تورينو بالذات. الجدير بالذكر أن هذه الهزيمة لم تمنع الـ”يوفي” من متابعة مشواره نحو انتزاع لقب الـ”سكوديتو”.

وعرف أياكس أمستردام بين 1994 و1996 سلسلة من 52 مباراة دون هزيمة. وابتداء من موسم 1994-1995 وحتى أول 1996، سجل لاعبو المدرب لويس فان غال الذي يقود حاليا مانشستر يونايتد الإنكليزي 168 هدفا وسحقوا في طريقهم كل الخصوم ولم تهتز شباكهم بأكثر من 34 هدفا.

حتى أن اول 9 مباريات من الموسم 1995-1996 شهدت تسجيلهم 33 هدفا مقابل عدم اهتزاز شباكهم بتاتا. فيليم هو من وضع نقطة نهاية لسلسلة أياكس بتغلبه عليه 1-0 في تيلبورغ، لكن ذلك لم يمنع فريق العاصمة من استكمال مشواره نحو التتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي وفي رصيده ثلاث هزائم فقط. وعرف لاعبو أرسنال في الفترة من 2003 إلى 2004 بـ”العصاة عن الهزيمة” إذ سجلوا سلسلة من 49 مباراة دون هزيمة وثبتوا أنفسهم كأول فريق منذ أكثر من قرن دون خسارة في الدوري الإنكليزي، إلى أن سقطوا أمام الغريم مانشستر يونايتد 0-2 في “أولد ترافورد”، فذهب اللقب إلى تشيلسي لكن “المدفعجية” عادوا ليثأروا من “يونايتد” في الموسم نفسه وذلك في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي بالفوز عليه بركلات الترجيح.
يوفنتوس عرف سلسلة من 49 مباراة دون هزيمة في الدوري الإيطالي وذلك تحت قيادة المدرب أنطونيو كونتي

وبين مايو 1991 ومارس 1993 حقق ميلان بقيادة المدرب فابيو كابيلو الذي يشرف حاليا على منتخب روسيا، والثلاثي الهولندي فرانك رايكارد ورود غوليت وماركو فان باستن سلسلة من 58 مباراة دون هزيمة في الدوري الإيطالي إلى أن سجل الكولومبي فاوستينو اسبريا هدف الفوز الشهير لبارما على الفريق اللومباردي على ملعب “سان سيرو”.

بعد هذه الخسارة، فاز لاعبو “روسونيري” مرة واحدة فقط في المباريات العشر التالية، لكنهم توجوا باللقب في نهاية المطاف. وفي الموسم التالي جمعوا بين اللقب نفسه ولقب دوري أبطال أوروبا.

وعاش بينارول الأوروغوياني حقبة مجيدة بين 1966 و1969 شهدت تسجيله 56 مباراة دون هزيمة. الـ “كاربونيروس” تألقوا في الستينيات وحققوا سبعة ألقاب مع العلم أن لقبي 1967 و1968 جاءا دون خسارة، وتعرضوا في 14 سبتمبر 1969 للخسارة الأولى في ثلاث سنوات وجاءت على يد ليفربول 0-2.

وبين يونيو 1986 وسبتمبر 1989 أي طيلة 39 شهرا، بقي ستيوا بوخارست دون هزيمة في 104 مباريات إلى أن جاء جاره وغريمه في العاصمة الرومانية دينامو بوخارست ووضع نقطة نهاية لمسيرته المظفرة على أرضه وبين جماهيره بنتيجة 3-0.

23