أنصار الشريعة في ليبيا تنفي مبايعة داعش

السبت 2015/09/26
الجماعات الجهادية في ليبيا تبحث عن توسيع نفوذها في ظل الفلتان الأمني

بنغازي (ليبيا)- نفي تنظيم أنصار الشريعة في مدينة بنغازي شرق ليبيا تقريرا عن مبايعته لتنظيم الدولة الاسلامية داعش.

جاء ذلك في بيان لانصار الشريعة ردا على ماذكرته مجلة دابق التابعة لتنظيم داعش،حسبما ذكرت بوابة افريقيا الاخبارية السبت. وقال البيان إن أفراد أنصار الشريعة بمدينة سرت المبايعين لتنظيم الدولة لم يكونوا قيادات في التنظيم ببنغازي ولم يبايعوا الجماعة من الأساس.

وأكد تنظيم انصار الشريعة عدم ارتباطه بما يعرف حكومة الإنقاذ الوطني التي وصفها بالمرتدة، والتي تتخذ من العاصمة طرابلس مقراً لها وعدم تلقيه أي إعانات مادية أو عسكرية.

ورأي تنظيم أنصار الشريعة بنغازي ان البرلمانات والمجالس التشريعية محاربة لله ورسوله وهذا هو الكفر المبين المخرج من الملة، بحسب ما جاء في البيان .

وأشار البيان إلى أن قادة أنصار الشريعة لن يتخلوا عن محاربة ما وصفوهم بالمرتدين عن الدين ويرجون الشهادة في سبيل الله أو نصرة دين الله بحسب ما ذكر البيان.

ويشن الجيش الليبي التابع للحكومة المؤقتة المعترف بها دوليا في طبرق عمليات لتطهير مدينة بنغازي من تنظيم انصار الشريعة والجماعات المتطرفة الاخرى وتنظيم داعش الذي يحتل اجزاء من المدينة.

يشار الى ان ليبيا يعصف بها القتال والفلتان الأمني وتتنازع على ادارتها حكومتان وبرلمانان منذ سيطرة ميليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في أغسطس الماضي.

وتتخذ الحكومة المؤقتة ومجلس النواب المعترف بهما دوليا من طبرق مقرا لهما فيما تتخذ حكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (البرلمان) المنتهية ولايته من طرابلس مقرا لهما.

1