أنقرة: إطلاق نار على السفارة الأميركية دون إصابات

الشرطة التركية تحاول العثور على المعتدين الذين هربوا بسيارة بيضاء إثر الهجوم المتزامن مع خلافات متصاعدة بين تركيا والولايات المتحدة.
الاثنين 2018/08/20
أضرار طفيفة

أنقرة - قالت الشرطة ومحطة (سي.إن.إن ترك) إن عدة رصاصات أُطلقت من سيارة على السفارة الأميركية في العاصمة التركية أنقرة الاثنين فأصابت نافذة في موقع أمني دون أن يسبب ذلك وقوع ضحايا. وتزامن الهجوم مع خلاف متفاقم بين أنقرة وواشنطن بسبب محاكمة قس أميركي في تركيا.

وقال رجل شرطة لرويترز في الموقع إن الحادث وقع في نحو الساعة الخامسة صباحا(0200 بتوقيت غرينيتش) وإنه لم يسفر عن إصابة أحد. ومن المقرر إغلاق السفارة هذا الأسبوع بمناسبة عطلة عيد الأضحى .

وقالت (سي.إن.إن ترك) إن فرق الشرطة تبحث عن الجناة الذين فروا في سيارة بيضاء بعد الهجوم. وأضافت أنه سُمعت أصوات إطلاق أربع أو خمس رصاصات.

وأظهرت لقطات مصورة بثتها محطة خبر ترك فرق الشرطة وهي تفحص أحد مداخل السفارة فيما يمكن رؤية الأضرار التي لحقت بنافذة بسبب الرصاص. وقالت الشرطة إنها عثرت على أغلفة أعيرة نارية.

واستهدف متشددون من قبل السفارة الأميركية في أنقرة والقنصلية في اسطنبول وتعرض المقران لعدة تهديدات أمنية من قبل.

وأصبحت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة متوترة على نحو متزايد خلال الأسابيع الأخيرة وسط تصاعد الخلاف التجاري والدبلوماسي مما زاد من المشاكل الاقتصادية في تركيا.

وترفض تركيا الإفراج عن قس أميركي معتقل بتهمة التجسس واتهامات متعلقة بالإرهاب، في حين أن الدولتين قد فرضتا تعريفات جمركية على بعضهما البعض، كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على اثنين من كبار الوزراء الأتراك.

وفقدت الليرة أكثر من 35 في المئة من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام الجاري.