أنقرة تعتقل مسؤولين لاتهامهم بالتورط في كارثة منجم سوما

الثلاثاء 2014/05/20
حالة غضب تسود مدينة سوما التركية

إسطنبول- نقلت تقارير إعلامية، أمس الاثنين، عن ممثلي الإدعاء في قضية كارثة منجم سوما الأسوأ في تاريخ تركيا، أنه تم اعتقال خمسة من كبار الموظفين في شركة تشغيل المنجم على خلفية كارثة خلفت عشرات الضحايا.

وكانت السلطات اعتقلت، الأحد، مدير العمليات، أكين جيليك، والمهندسين، يالجين أردوغان وإرتان إرسوي، وكبير مسؤولي الأمن، ياسين كورناز، بالإضافة إلى المشرف الفني، حلمي كازيك، وذلك بتهمة القتل نتيجة الإهمال.

ويعتبر، جيليك، أحد مسؤولي شركة “سوما هولدنغ” الذين شاركوا في المؤتمر الصحفي الذي جرى، الجمعة الماضي، للتعقيب على الحادث، وقال مدير العمليات، حينها “لم يكن هناك أي إهمال من جانبنا لقد عملت في المناجم لمدة 20 عاما ولم أشهد مثل هذا الحادث من قبل”، ولم يتحدد بعد السبب وراء وقوع الانفجار والحريق الذي أسفر عن مقتل 301 شخص.

وفي سياق متصل، ذكرت تقارير إعلامية، أمس، أن الحكومة التركية ستعلن خلال الأسبوع الجاري عن خطة عمل لتعزيز السلامة في مناجم البلاد بعد الكارثة التي أدت إلى مقتل 301 من العمال في منجم في “سوما”، الواقع بغرب البلاد.

وبحسب صحيفة “صباح” التركية المقربة للحزب الحاكم، ستصادق حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، على الاتفاقية الدولية حول السلامة والصحة في المناجم التي وضعتها منظمة العمل الدولية والتي باتت سارية لدى الدول الموقعة في 1998.

سجلت تركيا مصرع ألف عامل مناجم خلال الفترة الفاصلة بين 2002 و2012

وتنوي الحكومة تعزيز رقابتها للسلامة في المناجم ولا سيما عبر تحسين التنسيق بين السلطات المعنية المختلفة في هذا القطاع، وذلك في أعقاب إعلان المنظمة في 2012 أن تركيا سجلت بين 2002 و2012 مصرع ألف عامل في المناجم. ومنذ كارثة المنجم التي وقعت، الثلاثاء الماضي، وجه الكثيرون سهام نقدهم لأردوغان وحكومته بسبب الإهمال السائد في إجراءات السلامة فيه. في المقابل، أوقفت السلطات 25 مسؤولا عن المنجم، الأحد، لاستجوابهم بأمر من المدعي العام.

وقد توقفت أعمال الإنقاذ وانتشال الجثث، السبت، بعد جهود استمرت أربعة أيام، إذ أثارت هذه الكارثة المنجمية الأسوأ في تاريخ تركيا، موجة غضب شعبية ضد حكومة أردوغان المتهم بالإهمال.

يذكر أن الاعتقالات الجديدة تأتي في أعقاب اعتقال السلطات التركية 25 شخصا، الأحد، من بينهم كبار مشرفي المنجم وذلك للتحقيق معهم بشأن الحادث.

5