أهم المزارات الدينية في مصر

مسجد الإمام الحسين أنشئ في القرن الثاني عشر الميلادي وتعرض للتهدم عدة مرات، حتى تم ترميمه في العصر العثماني ثم جدده خديوي مصر عباس حلمي سنة 1894.
الأحد 2019/07/21
مصريون يعتبرون مسجد السيدة نفيسة من أنقى بقاع مصر

مسجد السيدة نفيسة

 يقع بالقسم الجنوبي من مدينة القاهرة، ويخصّ السيدة نفيسة بنت الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وكانت محلّ محبّة المصريين.

ويعتقد الكثير من المصريين المكان من أنقى بقاع مصر، حتى أن معظم الناس يوصون أن تخرج جنائزهم من هذا المسجد.

مسجد السيدة زينب

مسجد السيدة زينب

 يقع في وسط القاهرة، وهو من مساجد الرؤية إذ لا يعرف تاريخيا إن كان يوجد محله قبر السيدة زينب أم لا، غير أن البعض ادعى أنه اُقيم فوق قبرها.

ويقام مولد السيدة زينب في كل عام خلال شهر رجب ويفد إليه الآلاف من القادمين من القاهرة ومن باقي المحافظات.

مسجد الإمام الحسين

مسجد الإمام الحسين

 يٌسمى المشهد الحسيني ويقع بوسط القاهرة وأنشئ في القرن الثاني عشر الميلادي.

ويعتقد البعض أنه يضم رأس الإمام الحسين بن علي المقتول في كربلاء بالعراق سنة 60 هجرية، ولا يوجد ما يثبت أو ينفي ذلك. وقد تعرض المسجد للتهدم عدة مرات، حتى تم ترميمه في العصر العثماني ثم جدده خديوي مصر عباس حلمي سنة 1894.

مسجد السيد البدوي

مسجد السيد البدوي

 يقع بمدينة طنطا، شمال القاهرة ويضم ضريحه جثمان الشيخ الصوفي أحمد البدوي.

واهتم الولاة والملوك على مر التاريخ بتجديد وترميم المسجد. ويمثّل المسجد أهم مزارات طنطا، ويفد عشرات الآلاف كل عام إلى المدينة للاحتفال بميلاد الشيخ البدوي في منتصف شهر أكتوبر، وهناك احتفال آخر يقام له في شهر أبريل.

مسجد أبي العباس المرسي

مسجد أبي العباس المرسي

 يقع في الإسكندرية شمال مصر، بين مجموعة مساجد أخرى.

وقد أحب الناس الرجل وآمنوا بكراماته، حتى اهتم السلاطين بالمسجد والضريح وقاموا بتجديده عدة مرات، حتى عصر الملك فؤاد الأول ملك مصر (1920 - 1936) والذي قرر بناء مجموعة مساجد ضخمة تضم ضريح الشيخ وأضرحة باقي الشيوخ، وأصبح المكان مزارا سياحيا دائما بالإسكندرية.

مسجد إبراهيم الدسوقي

مسجد إبراهيم الدسوقي

 يقع بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ شمال القاهرة، ومدفون به القطب الصوفي الشيخ إبراهيم الدسوقي، والذي عاش في عصر السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، وعمل شيخا للإسلام وقتها وكان له مريدون كثر، وبعد وفاته بنيت على قبره زاوية صغيرة لم يلبث أن قام الولاة بتوسيعها إرضاء للعامة. ويعدّ المسجد أهم مزار سياحي للمصريين في شمال الدلتا.

16