أوباما: إرسال قوات برية للإطاحة بالأسد سيكون خطأ

الأحد 2016/04/24
أوباما فشل في التعاطي مع الملفات الكبرى في الشرق الاوسط

لندن 24 أبريل نيسان (رويترز) - استبعد الرئيس الأميركي باراك أوباما إرسال قوات برية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن أوباما قوله في مقابلة الأحد "سيكون من الخطأ أن ترسل الولايات المتحدة أو بريطانيا العظمى أو مجموعة من الدول الغربية قوات برية للإطاحة بالأسد."

لكنه قال إن على الولايات المتحدة ودول أخرى أن تستخدم نفوذها الدولي لإقناع حلفاء الأسد مثل روسيا وإيران بالعمل على التوسط في عملية انتقال سياسي في سوريا.

وأعرب الرئيس الأميركي عن أمله في أن تشهد الشهور الباقية على نهاية ولايته تقليص نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال "أعتقد أننا نستطيع رويدا رويدا تقليص البيئة التي يعملون بها والسيطرة على معاقلهم مثل الموصل والرقة التي تعد المعقل الرئيسي لحركتهم."

وكشف ، خلال زيارته لبريطانيا، أنه لا يعتقد أنه يمكن هزيمة تنظيم داعش خلال الأشهر التسعة المتبقية من ولايته، ولكنه قال :"نستطيع ببطء تقليص البيئة التي يعمل فيها".

ووصف أوباما الموقف في سوريا بأنه"مفجع وبه تعقيدات ضخمة"، وأعرب عن اعتقاده بأنه "لن تكون هناك أية حلول بسيطة".

وقال" لكي نحل المشكلات طويلة الأمد في سوريا، لن يحقق ذلك أي حل عسكري وحده- وبالتأكيد مع قيامنا بإرسال قوات برية".

وأشار إلى ضرورة أن يواصل المجتمع الدولي بذل الضغوط على كافة الأطراف، بما في ذلك روسيا وإيران ومجموعات المعارضة المعتدلة "للجلوس على الطاولة ومحاولة التوصل إلى حل انتقالي"، ولكنه أقر بصعوبة ذلك.

1