أوباما يدعو الى رحيل الأسد لإنهاء الحرب في سوريا

الخميس 2015/11/19
اوباما يشدّد على ان السوريين لن يقبلوا ببقاء الاسد في السلطة بعد الحرب

مانيلا - اعتبر الرئيس الأميركي باراك اوباما الخميس ان الحرب في سوريا لا يمكن ان تنتهي بدون رحيل الرئيس بشار الاسد مستبعدا بذلك الاقتراحات باحتمال مشاركة الاسد في انتخابات مقبلة.

وقال اوباما بعد ايام على لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ابرز حليف للاسد، "لا يمكنني ان اتصور وضعا يمكننا فيه انهاء الحرب الاهلية في سوريا مع بقاء الاسد في السلطة".

ويشكل مصير الاسد ابرز نقطة خلاف في جهود احلال السلام في سوريا وخصوصا بين الغرب وموسكو وطهران.

وتاتي تعليقات اوباما بعد ايام على لقائه بوتين حيث ظهرت بوادر الاقتراب من اتفاق بين الطرفين.

وشدد اوباما على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادئ في مانيلا على ان السوريين لن يقبلوا ببقاء الاسد في السلطة بعد الحرب التي شهدت قيام النظام بهجمات ضد المدنيين بحسب قوله.

واوضح اوباما "حتى لو وافقت على ذلك، لا اعتقد ان هذا الامر سينجح".

وقال اوباما "لا يمكن حمل الشعب السوري-او غالبيته- على الموافقة على مثل هذه النتيجة".

وفي سياق آخر، علن البيت الابيض الاربعاء ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سوف يستعمل حق النقض (الفيتو) في حال تبنى الكونغرس قانونا يحد من دخول اللاجئين السوريين الى الولايات المتحدة وذلك بعد اعتداءات باريس.

وقال البيت الابيض في بيان في حال تلقى الرئيس القانون الذي قد يصوت عليه مجلس النواب اعتبار من الخميس "فهو سيضع عليه الفيتو".

واضاف "هناك ارواح في خطر وللولايات المتحدة دور حاسم في التصدي لازمة اللاجئين السوريين بعيون شركائنا في الشرق الاوسط واوروبا".

وسوف يصوت مجلس النواب الاميركي الخميس على اقتراح قانون لتعليق استقبال اللاجئين القادمين من سوريا والعراق حتى تعزز الشرطة الفدرالية الاميركية واجهزة الامن اجراءتهم الامر الذي قد يأخذ اشهرا او سنوات، حسب ما قال نواب ديموقراطيون.

1