أوباما يدعو تركيا والأكراد الى "ضبط النفس"

السبت 2016/02/20
تعميق التعاون في مكافحة جميع أشكال الإرهاب

واشنطن - أعلن البيت الأبيض ان الرئيس الأميركي باراك أوباما اجرى الجمعة اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان داعيا السلطات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية السورية الى التحلي بـ"ضبط النفس" في شمال سوريا.

وقال البيت الأبيض في بيان ان "الرئيس أوباما أكد انه لا ينبغي لوحدات حماية الشعب ان تستغل الظروف في هذه المنطقة للاستيلاء على أراض جديدة ودعا تركيا الى التحلي بضبط النفس المتبادل من خلال وقف القصف المدفعي للمنطقة".

وكانت تركيا وسعت مجال قصفها الى عدة مناطق في محافظة حلب تقع تحت سيطرة قوات كردية سورية، مؤكدة ان ذلك يأتي ردا على اعتداء بسيارة مفخخة الاربعاء اوقع 28 قتيلا في وسط انقرة تبنته مجموعة "صقور حرية كردستان" القريبة من حزب العمال الكردستاني.

ويسيطر حزب الاتحاد الديموقراطي أكبر القوى الكردية السورية وجناحه العسكري قوات حماية الشعب الكردية القوتان اللتان تصفهما انقرة بـ"الارهابيتين"، على ثلاثة أرباع الحدود السورية مع تركيا. لكن التنظيمين يتلقيان دعما اميركيا بسبب تصديهما لمسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

من جهتها، قالت الرئاسة التركية في بيان ان الرئيس التركي اكد "اهمية التضامن بين الحلفاء في مكافحة الارهاب".

واضافت او اوباما دعا الى "الوقف الفوري" لتقدم وحدات حماية الشعب والنظام السوري في شمال سوريا الذي "يسبب توترا" على حد قوله و"يؤثر على المعركة ضد داعش"، تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي الوقت نفسه، رفضت فرنسا ودول اخرى اعضاء في مجلس الامن الدولي الجمعة مشروع قرار روسي هدف الى وقف العمليات العسكرية التركية في سوريا، بينما ناقش مسؤولون روس واميركيون الجمعة في جنيف وقفا لإطلاق النار في سوريا كان يفترض ان يطبق هذا الاسبوع.

1