أوباما يعلن كولورادو في حالة كارثة

الثلاثاء 2013/09/17
أوباما أمر بارسال مساعدات إلى كولورادو

حال تساقط المزيد من الأمطار على ولاية كولورادو دون إقلاع المروحيات وأبطأ عمليات البحث عن نحو 500 شخص اعتبروا في عداد المفقودين جراء فيضانات مستمرة منذ عدة أيام.

وأعلن الرئيس باراك أوباما منطقة كولورادو في حالة كارثة كبرى وأمر بإرسال مساعدات فدرالية لدعم السلطات المحلية.

وتشارك قوات نظامية في جهود الإنقاذ تحت إمرة القيادة الشمالية الأميركية فيما انضمت سبع مروحيات من القسم الرابع مشاة في فورت كارسون إلى عمليات البحث والإنقاذ.

ويعتقد المسؤولون أن العديد من الضحايا قد يكونون عاجزين عن الاتصال بأقاربهم بسبب الأضرار التي لحقت بأبراج الهواتف الخلوية أو بسبب انقطاع الكهرباء.

وقال حاكم كولورادوا جون «ما زلنا متأهبين…هناك العديد، العديد من المنازل التي دمرت. عدد منها انهار ولم ندخلها بعد».

وقدر هيكنلوبر عدد الأشخاص المفقودين في كافة أنحاء الولاية بـ500، غير أن جو بيل الشريف في مدينة بولدر التي أصيبت بأسوأ الأضرار، قال إن الأعداد تتغير بسرعة، فبحلول الساعات الأولى من بعد الظهر تراجع عدد المفقودين من 431 إلى 326 شخصا.

5