أوباما يواصل المعركة حول غوانتانامو

السبت 2014/06/07
جدل متنامي في الولايات المتحدة بشأن معتقل غوانتانامو

واشنطن- أكدت تصريحات أميركية رسمية، أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، تتوقع نقل المزيد من السجناء من سجن غوانتانامو الحربي هذا العام رغم الضجة التي أحدثتها صفقة تبادل خمسة من عناصر طالبان مع آخر جندي أميركي أسير في أفغانستان.

وقال مسؤول بارز في الإدارة، طلب عدم الإفصاح عن هويته، في إفادة للصحفيين بشأن تحركات تتعلق بإغلاق السجن، “هناك عدد كبير من عمليات النقل في مراحل مختلفة الآن وأعتقد أنكم سترون تقدما جوهريا هذا العام”.

وتجنب المسؤول تحديد عدد السجناء الذين يجري الإعداد لنقلهم من إجمالي السجناء البالغ عددهم 149 سجينا. وتمت الموافقة على الإفراج عن 78 سجينا من ضمنهم 58 يمنيا وأربعة أفغان دون توجيه اتهامات لهم.

ويقول نواب، إن صفقة تبادل الضابط برجدال انتهكت القانون الأميركي لأنه لم يتم إخطارهم بها، وهو ما يسلط الضوء على المعركة التي يوشك البيت الأبيض على أن يخوضها وهو يواصل السعي إلى غلق السجن.

ويقول المدافعون عن إغلاق السجن إنه ينتهك المبادئ الأميركية باحتجازه السجناء دون توجيه اتهامات لهم.

5