أوباميانغ: لا أحد يستطيع إيقاف بوروسيا

يؤمن بيير إيمريك أوباميانغ نجم بوروسيا دورتموند، أنه بات من الصعب على أي خصم إيقاف الفريق الأصفر عقب الفوز الكبير على مضيفه فولفسبورغ في الدوري الألماني.
الخميس 2016/09/22
اندفاع خارق

برلين - أحرز الغابوني الدولي إيمريك أوباميانغ أهدافا عديدة، وفتح الطريق أمام أسود الفستيفال لمواصلة العروض الهجومية الكاسحة خلال الفترة الأخيرة. وقال أوباميانغ “لا شيء يستطيع إيقافنا، بالطبع سعيد بالتسجيل، لقد خضنا مباريات عظيمة”.

وتابع صاحب الـ27 عاما “يجب علينا ألا نشعر بالرضا بما وصلنا إليه، علينا مواصلة العمل بقوة”.

وأضاف “تركيزنا منصب الآن على المباريات المقبلة، خاصة وأن موقعنا في جدول الترتيب يسمح للعديد من الأندية بتجاوزنا”. مازال الموسم الكروي الحالي في بدايته، لكن غزارة الأهداف من فريق بوروسيا دورتموند في المباريات التي أقيمت حتى الآن، يؤكد أن مهمة بايرن ميونيخ لن تكون سهلة على الإطلاق في الدفاع عن لقبه بالدوري الألماني (بوندسليغا).

وكشف دورتموند عن قدراته الهجومية العالية في آخر ثلاث مباريات خاضها حيث حقق الفوز الساحق 6-0 على ليجيا وارسو البولندي في دوري أبطال أوروبا، كما فاز على دارمشتاد 6-0 وعلى فولفسبورغ 5-1 في البوندسليغا.

ولم تكن الانتصارات الساحقة لدورتموند فقط بمثابة الطريق إلى صدارة البوندسليغا، وإنما كانت مؤشرا على ما يمكن أن تكون عليه المنافسة في البوندسليغا هذا الموسم حيث سيكون دورتموند منافسا قويا لبايرن على اللقب.

وتوج بايرن بلقب البوندسليغا في المواسم الأربعة الماضية على التوالي بفارق كبير في النقاط أمام دورتموند في كل من هذه المواسم الماضية، ولكن النتائج التي يحققها دورتموند هذا الموسم، والتي تشبه نتائج التنس أكثر منها نتائج لكرة القدم، تؤكد أن الوضع سيختلف كثيرا عن المواسم الأربعة الماضية.

وقال الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ مهاجم دورتموند، بعد هدفيه في مرمى فولفسبورغ “ما من أحد يمكنه إيقافنا الآن… ولكننا يجب أن نسعد الآن. نحتاج لمواصلة العمل الجاد”.

ولعب أوباميانغ دورا بارزا في إنهاء دورتموند الموسم الماضي في المركز الثاني بالبوندسليغا وكذلك في مسابقة كأس ألمانيا، ولكن رحيل بعض اللاعبين البارزين الآخرين مثل ماتس هوملز وإلكاي غوندوغان وهنريك موختاريان، وضع المدرب توماس توشيل في مأزق حقيقي حيث خلف رحيلهم بعض الثغرات في صفوف الفريق، ورغم هذا، كانت الميزانية الهائلة المرصودة للانتقالات سبيل توشيل إلى تدعيم صفوف الفريق وتصحيح الأوضاع.

توماس توشيل: الانتصارات المتتالية التي حققها الفريق هي ما تجعلني سعيدا

وأنفق دورتموند أكثر من 100 مليون يورو (110 ملايين دولار) لضم أندري شورله وماريو غويتزه الفائزين مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، والمدافع الأسباني مارك بارترا واللاعبين الموهوبين الشبان رافاييل غيريرو وإيمري مور وعثمان ديمبلي وغيرهم من اللاعبين.

وحذر مارسيل شميلتزر لاعب الفريق قائلا “حتى وإن كنا نسير بشكل جيد في الوقت الحالي، ليس جيدا أن نقارن هذا الفريق بفريق الموسم الماضي خاصة بعدما قدمنا موسما بهذه الجودة في الموسم الماضي”. ورغم هذا، أظهرت عدة فرق أخرى أن الإنفاق ببذخ في سوق الانتقالات ليس بالضرورة أن يحقق النجاح. ويبدو أن توشيل أنفق بحكمة وحنكة في سوق الانتقالات، كما يبدو أنه نجح سريعا في دمج اللاعبين الجدد مع القدامى في وحدة متماسكة.

ويخوض دورتموند، الجمعة، مباراة سهلة للغاية على ملعبه حيث يواجه فرايبورغ العائد للبوندسليغا هذا الموسم، قبل أن يخوض مواجهة عصيبة في دوري الأبطال عندما يستضيف ريال مدريد الأسباني الثلاثاء المقبل.

وقال توشيل “الانتصارات المتتالية هي ما تجعلني سعيدا، الترتيب في جدول المسابقة يكون نتيجة لهذه الانتصارات… ولكن تركيزنا لا ينصب على الجدول وإنما على مباراة الجمعة”.

ورغم تحسن الأوضاع كثيرا بالنسبة إلى دورتموند على عكس ما كانت عليه قبل أسبوعين فقط عندما خسر الفريق 0-1 أمام لايبزغ، لا يمكن اعتبار مسيرة الفريق بلا عوائق خاصة مع المواجهات الصعبة التي تنتظره في دوري الأبطال.

وخلال الفترة بين التوقفين المقررين للمباريات الدولية في أكتوبر ونوفمبر، يخوض دورتموند سبع مباريات في غضون 23 يوما لتكون هذه الفترة أقوى اختبار للفريق. وقال شميلتزر “نشعر بالسعادة للعب كل ثلاثة أيام”.

23