أوباميانغ يخلف توري على عرش أفريقيا

سحب الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني البساط من تحت أقدام العاجي يايا توريه، وأنزله عن عرشه بإحرازه جائزة أفضل لاعب كرة قدم أفريقي لعام 2015.
السبت 2016/01/09
تعلقت همتي بالعرش فنلته

باريس - خطف الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني جائزة أفضل لاعب كرة قدم أفريقي لعام 2015، متفوقا على العاجي يايا توريه لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي، والغاني أندريه أيو نجم فريق مرسيليا الفرنسي ثم سوانسي الويلزي.

وأعلن الاتحاد الأفريقي للعبة خلال احتفال في مدينة أبوجا النيجيرية تتويج أوباميانغ الذي خلف توريه حامل اللقب في النسخ الأربع السابقة.

وكان أوباميانغ (26 عاما) قائد منتخب الغابون وصاحب الـ16 هدفا في الدوري الألماني في موسم 2014-2015 و18 حتى الآن في موسم 2015-2016، الأوفر حظا لنيل اللقب. وأصبح أوباميانغ أول غابوني يتوج بالجائزة، بعد تصويت من قبل المدربين والمدراء الفنيين في الاتحادات الوطنية الأفريقية.

ونال أوباميانغ، الذي حل ثانيا في التصويت الماضي، 143 نقطة مقابل 136 لتوريه و112 لأيو. ونظرا لتألقه مع فريقه الأصفر، ارتبط اسم أوباميانغ، الذي حمل ألوان سانت إتيان الفرنسي بين 2011 و2013، مؤخرا بالانتقال إلى أندية أرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد الإنكليزية.

وجاء الغاني أندريه أيو الذي انتقل إلى سوانزي سيتي الإنكليزي في بداية الموسم قادما من أولمبيك مرسيليا الفرنسي في المركز الثالث، بعد أن حصل على 112 نقطة.

وفاز عبيدي بيليه والد أيو بالجائزة ثلاث مرات في الفترة من 1991 وحتى 1993. وجاء فوز أوباميانغ بالجائزة رغم أنه مر بعام يخلو من أي نجاحات.

وكان أوباميانغ هو قائد منتخب الغابون الذي خرج من الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الأفريقية بغينيا الاستوائية في مطلع عام 2015 وأنهى فريقه في المركز السابع بدوري الدرجة الأولى الألماني الموسم الماضي.

وبات أوباميانغ أول لاعب ينتمي لدوري الدرجة الأولى الألماني يفوز بالجائزة التي تقدم سنويا والتي بدأت منذ عام 1970. وقال أوباميانغ بعد تسلمه الجائزة في الاحتفال السنوي الذي أقامه الاتحاد الأفريقي للعبة “أشكر الشعب الغابوني فهذه الجائزة له. أود أن أشكر زملائي في المنتخب وفي دورتموند أيضا. العمل الذي قاموا به ساعدني على تسجيل الأهداف. أقول لأولياء أمور الشبان في أفريقيا: أرجوكم امنحوا أولادكم الفرصة لتحقيق أحلامهم”.

الفرنسي هيرفيه رينار نال جائزة أفضل مدرب بعد قيادته منتخب ساحل العاج إلى الظفر بلقب كأس أمم أفريقيا 2015

كما بات أوباميانغ (26 عاما) ثاني لاعب يولد في أوروبا يفوز بالجائزة عقب المالي فردريك كانوتي المولود في العاصمة الفرنسية باريس. ووالد أوباميانغ هو قائد منتخب الغابون ولعب على الصعيد الاحترافي في فرنسا بينما والدته من أسبانيا. وولد أوباميانغ في فرنسا ونشأ في إيطاليا. ويتم تحديد الفائز بالجائزة عن طريق تصويت مدربي المنتخبات أو المديرين الفنيين للاتحادات المحلية.

وسيطر توري على الجائزة في الأربع نسخ الماضية، وهو ما لم يحدث من قبل وكان المرشح الأبرز للفوز بها للمرة الخامسة بعد قيادته ساحل العاج للفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية العام الماضي.

وأشاد الرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا بـ”أوبا”، كما يطلق عليه في ألمانيا، أحد أبرز آمال بلاده برفع الكأس القارية على أرضه في 2017.

وقال بونغو في بيان “هو مثال الالتزام والنجاح على أعلى المستويات، لقد أثبت هذا الغابوني الاستثنائي حدسا مبهرا وسرعة هجومية لا مثيل لها”. وتابع “عبقريته مكسب أساسي للفهود استعدادا لكأس أمم أفريقيا”.

ونال الفرنسي هيرفيه رينار جائزة أفضل مدرب بعد قيادته ساحل العاج إلى لقب كأس أمم أفريقيا 2015، قبل أن ينتقل لتدريب ليل الفرنسي الذي أقاله في نوفمبر الماضي. وهذه ثاني جائزة لرينار (47 عاما) بعد قيادته زامبيا إلى اللقب القاري لأول مرة في تاريخها عام 2012، علما بأن مواطنه الراحل برونو ميتسو نال الجائزة مرتين مع منتخب السنغال في 2001 و2002. وأحرزت ساحل العاج جائزة أفضل منتخب في القارة والكاميرون جائزة أفضل منتخب لدى السيدات.

وتضمنت باقي الجوائز أسماء مازيمبي الكونغولي الديموقراطي (أفضل ناد)، والكاميرونية غاييل إنغاناموييت (أفضل لاعبة)، ولاعب منتخب نيجيريا تحت 23 سنة أوغينيكارو إيتيبو (أفضل موهبة واعدة)، ونجم منتخب نيجيريا تحت 17 سنة فيكتور أوسيمهين (أفضل لاعب ناشىء). واختير الغامبي بابا بكري غاساما (36 عاما) أفضل حكم في القارة للعام الثاني على التوالي.

كما تم تكريم الراحلين الغاني تشارلز كومي غيامفي والكاميروني صامويل مبابي ليبي كأسطورتين أفريقيتين.

ونال التنزاني مبوانا علي ساماتا (مازيمبي) جائزة أفضل لاعب أفريقي في البطولات المحلية، ليصبح أول لاعب من شرق أفريقيا يحظى بهذا الشرف، متفوقا على الجزائري بغداد بونجاح (النجم الساحلي التونسي) والكونغولي الديمقراطي روبرت كيديابا (مازيمي).

22