أوبرا بخاتمة جديدة بعد 140 عاما

الاثنين 2018/01/08
نهاية جديدة تتصدى للعنف ضد المرأة

فلورنسا (إيطاليا) - بعد أن ظلت كارمن على مدى أكثر من 140 عاما تلقى مصرعها على المسرح طعنا، تتحدى الفتاة الغجرية بطلة “أوبرا كارمن” حبيبها في إنتاج إيطالي جديد للأوبرا الشهيرة فتأخذ بثأرها وتطلق عليه النار.

وتختم الأوبرا الشهيرة التي ألفها الفرنسي جورج بيزيه وعرضت لأول مرة عام 1875 بنهاية مختلفة في عرض افتتح في 7 يناير في فلورنسا لإلقاء الضوء على المعركة المستمرة لإنهاء العنف ضد المرأة في إيطاليا.

وفي النسخة الأخيرة التي كتبها المخرج الإيطالي ليو موسكاتو لا تموت كارمن المتقلبة اللعوب على يد حبيبها دون خوسيه، الذي تحولت عنه وتركته من أجل مصارع ثيران، بل تشهر بندقية في وجهه وتقتله.

وقال كريستيانو تشياروت مدير مسرح مؤسسة “تياترو دل ماجيو ميوزيكال” إنه بحث مع موسكاتو تعديل النهاية على نحو يوائم العصر. ففي وقت يتعين فيه على مجتمعنا أن يتصدى لقتل المرأة، كيف لنا أن نصفق لقتل امرأة؟”.

وتظهر بيانات المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء أن واحدة من كل ثلاث إيطاليات تتراوح أعمارهن بين 16 و70 عاما تعرّضت لعنف جسدي أو جنسي في 2014 بينما قتلت 149 امرأة في عام 2016 نصفهن بيد شريك الحياة الحالي أو السابق.

وقالت الأمم المتحدة عام 2012 إن العنف ضد المرأة مازال يمثل “مشكلة كبيرة في إيطاليا” ووصفت العنف المنزلي بأنه “أكثر أنواع العنف انتشارا في إيطاليا”.

وقال تشياروت إن الحكومة تطبّق منذ ذلك الحين قوانين أكثر صرامة لوقف العنف ضد المرأة الذي ما زال منتشرا في ظل ثقافة ذكورية.

وتابع أن الأوبرا الجديدة “محاولة لإلقاء الضوء على الانتهاكات ضد المرأة وسوء معاملتها في العصر الحديث في إيطاليا”.

14