أوبك غير قلقة من انحدار النفط تحت 100 دولار للبرميل

الثلاثاء 2014/09/09
هبوط أسعار النفط مازال في نطاق المقبول

لندن – انحدر سعر خام برنت أمس تحت حاجز 100 دولار للبرميل للمرة الأولى في 14 شهرا نتيجة للمخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي ووفرة الإمدادات.

ولم يبد أعضاء منظمة أوبك قلقا من تراجع الأسعار تحت ذلك الحاجز المهم. وقال مسؤول في المنظمة إن السوق ستلقى دعما في الأسابيع المقبلة بفضل الطلب في فصل الشتاء. وتفضل السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في أوبك سعرا يقرب من 100 دولار ويؤيد ذلك عدد كبير من أعضاء المنظمة.

وقال مندوب دولة خليجية في أوبك “هبوط الأسعار مؤقت.. مازالت في النطاق المقبول وما من سبب يدعو إلى القلق حقا.. يقترب فصل الشتاء لذا نتوقع أن ترتفع الأسعار".

ولا تحدد أوبك سعرا مستهدفا رسميا للنفط ومازال السعر الحالي في النطاق المقبول الذي حدده وزير البترول السعودي علي النعيمي بين 95 و110 دولار.

ويعقد وزراء نفط دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعهم السنوي يوم الخميس وعادة لا يناقشون حجم الإنتاج المستهدف لكن قد يكون الاجتماع فرصة للتعليق على مستويات الأسعار.

وخسر المؤشر الأوروبي للنفط الخام أكثر من 13 بالمئة منذ 19 يونيو عندما سجل أعلى مستوى له في 9 أشهر حين بلغ سعر برنت 115.71 دولارا، في خضم الأزمة العراقية.

ورغم التوتر المتزايد منذ هذا التاريخ، خصوصا في العراق وأوكرانيا، فإن أسعار النفط واصلت التراجع لأن الأزمات لم تؤدِّ إلى توقف إمدادات النفط.

وحتى في ليبيا حيث تعم الفوضى السياسية، فإن إنتاج النفط تحسن في الأسابيع الأخيرة. وهذا العرض الإضافي يأتي ليغرق الأسواق الوافرة أصلا.

11